رئيس المجلس الأعلى للقضاء فيصل المرشد

المستشار المرشد: كل ما يتدوال حول وجود أوراق وشيكات باسمي وباسم زملائي عار عن الصحة

أكد رئيس المجلس الأعلى للقضاء فيصل المرشد أن كل ما يتم تداوله حول وجود أوراق أو شيكات تتصل باسمه واسم زملائه المستشارين "عار عن الصحة جملة وتفصيلا ويجافي الواقع والله خير الشاهدين".

وقال المرشد في بيان صحفي اليوم "لقد رأيت من واجبي ودرءا للفتنة ابلاغ النيابة العامة لاتخاذ اجراءاتها وصولا لكشف الحقائق وتأكيدا لعدم صحة ما أثير في هذا الشأن"، مضيفا "كما أبلغت عمن أساء لنا في وسائل التواصل الاجتماعي".

وأضاف المرشد "وأنصح من سلك هذا الطريق النأي بالقضاء عن مثل هذه الأمور التي لا تمت للحقيقة بشيء"، داعيا "كل من ذكرني وزملائي بسوء قولا أو نقلا، تصريحا أو تلميحا، او انتهاك حرمة الغيبة، متى كشف - الخبير العليم - الحقيقة النقية، أن يتقي الله ربه ويستغفره، فإن الظلم ظلمات يوم القيامة".

وفي ختام بيانه، قال المرشد "ولا نقول إلا كما قال زعيم الأمة وحبيبها نبينا محمد عليه أفضل الصلوات واتم التسليم حين أوذي من قومه: حسبنا الله ونعم الوكيل، اللهم أهدي قومي، فإنهم لا يعلمون".