جانب من اعتصام التأمينات يوم أمس

متقاعدوا "التأمينات" يعودون الى العمل لسد نقص الموظفين المضربين

فيما استمر لليوم إضراب نقابة العاملين في مؤسسة التأمينات لليوم الثاني على التوالي، عاد عدد من موظفي "التأمينات" من المتقاعدين الى مقر المؤسسة للعمل لسد النقص وتسيير أعمال المواطنين.

وقالت مصادر مطلعة لصحيفة "كويت نيوز" أن عمل المتقاعدين سيكون تحت بند "أجر مقابل عمل".

الى ذلك، أعلن مركز الكويت العمل التطوعي الذي ترأسة الشيخة أمثال الأحمد الجابر الصباح، أنه سوف يساهم في سد النقص في أعداد الموظفين وذلك بالتنسيق مع إدارة المؤسسة العامة للتأمينات الإجتماعية.

وأوضح المركز في بيان له أن رئيسة المركز الشيخة أمثال الاحمد الجابر الصباح سوف تشارك في هذا الأمر، بالإضافة إلي عدد من المتطوعين من مركز الكويت العمل التطوعي، حيث سيقومون بتنفيذ بعض أعمال الموظفين  في أقسام المؤسسة المختلفة، مؤكدا في بيانه أن هذا العمل يأتي ضمن بنود مرسوم إنشاء المركز.

وأكد المركز أنه يضع جميع إمكانياته المادية والبشرية ومنتسبيه تحت تصرف الأجهزة الحكومية، لسد النقص الذى قد يسببه أي طارئ في العمل، وذلك من منطلق المسئولية الإجتماعية وحفاظا علي عدم تعطيل مصالح ومعاملات المواطنين والمقيمين علي أرض الكويت الحبيبة، مؤكدا أن ابواب المركز مفتوحة أمام جميع أفراد  الشعب الكويتي، من الشباب وذوى الخبرة والمتقاعدين للمشاركة في العمل التطوعي الذي يخدم مصلحة الوطن.

 

×