المنبر الديمقراطي

المنبر الديمقراطي: استخدام بعض قطاعات المجتمع في صراع الأسرة يعجل بانهيار الدولة

أكد اﻷمين العام في المنبر الديمقراطي الكويتي أن الكويت اليوم تمر بمنعطف سياسي خطير مع اشتعال صراع اﻷقطاب بين بعض اﻷفراد اﻷسرة وقيام البعض منهم باستخدام بعض قطاعات المجتمع بهدف تكوين قوى مناصرة ومؤيدة لطرف ضد اﻵخر حتى وصل اﻷمر الى عدم المبالاة لمقومات الدولة ومؤسساتها، مشيرا الى أن مثل هذا السلوك يهدد تماسك اﻷمة ووحدة الشعب ويعجل بانهيار الدولة.

وقال الخيران في تصريح صحافي إن اﻷطراف المتنافسة بدأت تدفع بالوضع القائم إلى مرحلة لا يمكن التنبؤ بنتائجها وذلك بالتعدي الصارخ على الدستور الذي نظم كيان الدولة وأطرها بالشكل القانوني.

ورفض الخيران المبررات التي تساق وأدت إلى إيقاف النشرات اﻹخبارية في قناتي اليوم والوطن اﻷمر الذي يشكل انتقاصا للحريات العامة، وحجبا للمعلومات التي باتت مصادرها منتشرة ومفتوحة من خلال العديد من الوسائل والتقنيات الحديثة، أضف إلى ذلك التمرير المشين الذي مارسته الحكومة من خلال نوابها الموالين في مجلس اﻷمة لقانون هيئة الاتصالات الجديد والذي يمثل في أجزاء منه أحد وسائل قمع الحريات.

وأضاف أن سكوتنا خلال الفترة الماضية لا يعني أن تتمادى بعض اﻷقطاب في صراعاتها، وإذا كنا نعي أن حق التنافس أمر مشروع فإن ذلك يتطلب أن يكون وفقا لضوابط وقيم محددة بعيدا تماما عن  استخدام النفوذ داخل مؤسسات الدولة والضغط على مكونات المجتمع.

 

×