جانب من الاجتماع

التربية: 58 مدرسة و3 لجان فرز لإجراء الانتخابات التكميلية يوم 26 يونيو الجاري

أكدت وكيل وزارة التربية مريم الوتيد على ضرورة توفير متطلبات لجان الانتخابات بالمدارس التي تم اختيارها كمقار انتخابية لانتخابات مجلس الأمة التكميلية 2014 المقررة في 26 من يونيو الجاري ، والبالغ عددها 58 مدرسة موزعة على الدوائر الانتخابية بالإضافة إلى 3 لجان رئيسة لفرز الأصوات، داعية إلى بذل الجهود لاستكمال الاستعدادات التي تكفل سير عملية الاختبارات النهائية للعام الدراسي 2013/2014 وفق أجواء مناسبة ومريحة للطلاب ، وإتمام العملية الانتخابية على أكمل وجه.

وأشارت الوتيد في الاجتماع الذي عقدته بحضور الوكيل المساعد للتعليم العام الدكتور خالد الرشيد والوكيل المساعد للتخطيط والمنشآت م.يسرى القحطاني والوكيل المساعد للشؤون المالية فهد الغيص ومدير إدارة التنسيق رومي الهزاع، ومدراء المدارس التي تم اختيارها كمقار انتخابية لانتخابات مجلس الأمة التكميلية وعدد من مراقبي الشؤون الهندسية في إدارات عموم المناطق التعليمية، إلى ضرورة  توفير أجواء مناسبة لفترة الاختبارات النهائية للطلاب لافتة إلى أنه سيتم عقب الانتهاء من عملية الاختبارات تسليم المدارس للجهات المعنية بعملية الانتخابات داعية إلى الاستكمال البيانات والاستعدادات الخاصة  بالمدارس لعملية الانتخاب والمحافظة على الأثاث والأجهزة التي سيتم توفيرها خلال عملية الاقتراع.

وأكدت الوتيد خلال الاجتماع على حرص وزارة التربية على سير الاختبارات وإتمام العملية الانتخابية على أكمل وجه من منطلق واجب الوزارة الوطني وحرصها على أبنائها الطلاب، وذلك من خلال تقديم الإرشادات المطلوبة والاستماع إلى مدراء المدارس بحضور الوكلاء المساعدين.

ومن جانبه دعا الوكيل المساعد للشؤون المالية فهد الغيص إلى المحافظة على جميع الأجهزة والأثاث الذي سيتم توفيره في المدارس التي تم اختيارها كمقار لانتخابات مجلس الأمة التكميلية ، لافتاً إلى أنه سيتم توفير عمال النظافة مع إصدار بطاقات أمنية للعاملين منهم خلال فترة الانتخابات مؤكداً على حرص وزارة التربية على إتمام سير العملية الانتخابية وفق أجواء ملائمة وتجهيز المدارس بكل مستلزمات اليوم الانتخابي.

وقدم الغيص بعض التوجيهات والإرشادات لمدراء المدارس للاستعداد لفترة الانتخابات  بعد إتمام عملية الاختبارات النهائية للطلاب، والمتعلقة باستلام الأثاث وتسليم عقب انتهاء الانتخابات والعاملين خلال هذه الفترة، وعقب ذلك تم الاستماع إلى بعض الاستفسارات المقدمة من مدراء المدارس والرد عليها من قبل قياديي الوزارة.

×