وزارة الصحة

الصحة: إعداد خطة لتطوير المراكز الصحية للوقاية والتصدي للأمراض المزمنة

كشفت مدير الإدارة المركزية للرعاية الصحية الأولية د. رحاب الوطيان عن إعداد خطة متعددة المحاور للتطوير المستمر للرعاية الصحية الأولية، ودعم وتعزيز البينية الأساسية للمراكز الصحية للوقاية والتصدي للأمراض المزمنة غير المعدية من خلال الاهتمام بالتوعية بالأنماط الصحية للحياة وتجنب عوامل الخطورة المؤدية للأمراض المزمنة وفي مقدمتها التدخين، وزيادة الوزن والسمنة والتغذية غير الصحية، إلى جانب التوسع بالمسوحات الصحية على مستوي مراكز الرعاية الصحية الأولية للتشخيص المبكر لتلك الأمراض من جانب أطباء الرعاية الصحية الأولية، لافتة إلى أن التوسع بعيادات الأمراض المزمنة وتوفير الأدوية اللازمة لتلك الحالات في صيدليات المراكز الصحية يؤدي إلى سهولة وبسر الحصول عليها من المركز الصحي بالقرب من منطقة السكن.

وأعلنت الوطيان في تصريح لها، عن تنظيم برنامج تدريبي علمي لأطباء السكر بالمراكز الصحية يوم غد الخميس والذي يأتي ضمن فعاليات برنامج السكر بالرعاية الصحية الأولية، تحت عنوان" السكر في رمضان"، مشيرة الى أنه يشتمل على محاضرات علمية تمتد من الثامنة صباحا وحتى الساعة الثانية بعد الظهر، ويحضرها أكثر من مائة طبيب من جميع المناطق الصحية، كما سيحصل المشاركون على نقاط ضمن نظام التعليم الطبي المستمر بمعهد الكويت للاختصاصات الطبية CMS.

وقالت إن المحاضرات العلمية ستتناول الجوانب المختلفة المتعلقة بالصيام لمرضى السكر وإلقاء الضوء على التغذية والنشاط البدني لمرضى السكر والجوانب الوقائية والعلاجية ورعاية مرضى السكر أثناء شهر رمضان، كما يحاضر بالبرنامج ويدير المناقشات استشاري الغدد والسكر بمستشفى مبارك الكبير ورئيس برنامج رعاية مرضى السكر بالرعاية الصحية الأولية د. وليد الضاحي ، كما تحاضر د. مريم الحمد ومتخصصون آخرون.

وأضافت الوطيان"ان برنامج السكر هو احد برامج الرعاية الصحية الأولية بالإدارة والتي يتم وضع أهدافها ومعايير ومؤشرات الخدمات الصحية المتعلقة بها على مستوي لجنة البرنامج بالإدارة ويتم تنفيذها في عيادات السكر بمراكز الرعاية الصحية الاولية بجميع المناطق الصحية حيث تتوزع تلك العيادات على 66 مركز صحي على مستوي دولة الكويت وتستقبل الحالات الجديدة والحالات المترددة ويتم تقديم الرعاية المتكاملة لمرضى السكر وفقا لأحدث البروتوكولات والسياسات والأدلة الإرشادية للعلاج وللتوعية وللوقاية من المضاعفات والتشخيص المبكر لها كما يتم متابعة جودة الرعاية الصحية من خلال مؤشرات للمتابعة العلمية تم إقرارها من جانب لجنة برنامج السكر بالإدارة ولضمان تقديم الخدمات حسب المعايير العالمية بجميع المناطق.

واختتمت مؤكدة على أهمية دور منظومة الرعاية الصحية الأولية لتنفيذ إستراتيجية وزارة الصحة ضمن برنامج عمل الحكومة للوقاية وللتصدي لعوامل الخطورة للأمراض المزمنة ولتقديم الرعاية اللازمة لتلك الحالات وفقا لأحدث المعايير العالمية لجودة الرعاية الصحية الأولية بالإضافة إلى برامج الإدارة لرعاية كبار السن ومتابعة نمو الأطفال ورعاية الطفولة والأمومة والتعليم الطبي المستمر لأطباء الرعاية الصحية الأولية.

 

×