رجاء البصيري

هيئة البيئة: مناقشة مشاريع مشتركة مع الامم المتحدة في الاجتماع الخليجي الـ33

أكدت المدير العام للهيئة العامة للبيئة بالوكالة رجاء البصيري ان التعاون بين دول مجلس التعاون الخليجي والمنظمات الاقليمية والدولية في مجال البيئة قطع مراحل تنفيذية مهمة من اجل حمايتها.

وقالت البصيري في تصريح لها، ان هناك مشاريع وموضوعات عدة مشتركة بين دول (التعاون) وبرنامج الامم المتحدة للبيئة أثمرت تعاونا في الشأن البيئي الدولي وستتم مناقشتها في الاجتماع الخليجي ال33 للوكلاء المسؤولين عن شؤون البيئة الذي تستضيفه الكويت الاثنين المقبل.

وأضافت ان الاجتماع سيناقش على مدى يومين عددا من الموضوعات أهمها آلية الافراج عن المواد الكيميائية في البلاد كنموذج يحافظ على الاشتراطات البيئية والامنية ويضمن انسيابية الاجراءات الجمركية.

وأوضحت ان من الموضوعات التي سيتم تداولها من قبل رؤساء الوفود مشروع (البوابة الالكترونية البيئية لدولة الكويت) الذي قدمته هيئة البيئة كأحد البنود الاساسية على جدول الاعمال لاتخاذ خطوات عملية لتعميم التجرية خليجيا.

وذكرت انه تم البدء في الاعداد والتحضير لاتفاقية دول مجلس التعاون الاطارية بشأن حماية البيئة كما سيبحث الوكلاء الخليجيون التعاون بينهم وبين المنظمات الاقليمية والدولية ومنها برنامج الامم المتحدة للبيئة والمنظمة الاقليمية لحماية البيئة البحرية والبنك الدولي.

وقالت البصيري ان التعاون بين دول الخليج والمنظمة الاقليمية لحماية البيئة والبنك الدولي في مجال حماية البيئة البحرية دخل حيز التنفيذ لمشروع العمل والشراكة البيئية لمنطقة الخليج.

ولفتت في هذا الشأن الى التعاون مع برنامج الامم المتحدة للبيئة متمثلا في تنفيذ برامج مشتركة تبلغ قيمتها خمسة ملايين دولار وتهدف الى دعم وبناء القدرات الوطنية لدول مجلس التعاون الخليجي.

وبينت ان التعاون الخليجي المشترك مع الاردن والمغرب وتركيا في مجالات البيئة والطاقات المتجددة والموارد الطبيعية والتنمية المستدامة اجتاز خطوات واسعة وستتم مناقشة توسيع أطر التعاون والزيارات المتبادلة بين تلك الاطراف بما يعطي زخما جديدا لما تقوم به دول المجلس في مجال حماية البيئة.

 

×