اللواء الدكتور فهد الدوسري

الداخلية: الإنتهاء من إنشاء مختبر الإستعراف بواسطة البصمة الوراثية (DNA)

أكد مدير عام الإدارة العامة للأدلـة الجنائية اللواء د.فهد إبراهيم الدوسري حرص الإدارة العامة للأدلة الجنائية على تحقيق إنجازات تقنية متخصصة لما لها من اكبر الأثر نحو الكشف عن الادله والحقائق التي تعين اجهزة التحقيق والعداله على أداء رسالتها وإماطة اللثام عن الكثير من القضايا التي تم تعزيزها بالادلة الثبوتيه الدامغه.

وقال اللواء الدوسري في بيان لوزارة الداخلية اليوم، أنه قد تم الإنتهاء من إنشاء وتحديث المختبر الكويتي للإستعراف بواسطة البصمة الوراثية (DNA) الجديد في الإدارة العامة للأدلة الجنائية بعد التحديث الكامل له وتجهيزه بالمواصفات الفنية الخاصة لتتوافق مع المتطلبات العالمية من حيث الجودة في إجراء التحاليل وشراء أجهزة جديدة حديثة ومتطورة لمواكبة أحدث ماتوصلت اليه التكنولوجيا العالمية في هذا المجال.

أشار إلى حرص الإدارة العامة للأدلة الجنائية على مواكبة الزيادة المضطردة في أعداد القضايا الجنائية وقضايا إثبات النسب، مؤكداً أن الطاقة الإستيعابية للمختبر تجاوزت (9000) عينة إثبات نسب ، وما يزيد عن (1500) قضية جنائية في الشهر.

وأختتم مدير عام الإدارة العامة للأدلـة الجنائية اللواء د.فهد إبراهيم الدوسري مؤكداً على مواصلة الجهود لتحقيق الانجازات للكشف عن الأدله والحقائق التي تعين اجهزة التحقيق والعداله لأداء مهامها على أكمل وجه باستخدام أحدث الوسائل التكنولوجية، ومواصلة تدريب العناصر البشرية والتأكد من جهوزيتها لتحقيق أفضل النتائج.

 

×