رئيس الأركان يشهد المشروع النهائي لطلبة دورة القيادة والأركان

الدفاع: رئيس الأركان يشهد تمرين "العمل المشترك" المشروع النهائي لطلبة الدورة 18

شهد رئيس الأركان العامة للجيش الفريق الركن عبدالرحمن محمد العثمان خلال زيارة إلى كلية مبارك العبدالله للقيادة والاركان المشتركة، أنشطة تمرين "العمل المشترك"، حيث يقوم طلبة دورة القيادة والأركان المشتركة رقم 18 بإجراء هذا التمرين كمشروع نهائي للدورة، لتخريج الضباط القادة من كلية مبارك العبدالله للقيادة والأركان المشتركة.

هذا وقد استمع رئيس الأركان الى ايجاز مفصل عن مراحل التمرين من خلال العمليات التي قام بإنشائها الضباط المشاركون في هذا التمرين، حيث يقوم الضباط بإعداد خطط العمليات المشتركة وفق السيناريو والاعمال المتوقعة والتي يتم تنفيذها باستخدام احدث الوسائل التكنولوجية المتخصصة في لعبة الحرب مما يساعد بشكل مباشر على فهم وممارسة العقيدة القتالية بالجيش الكويتي لتطبيقها في العمليات المشتركة والمختلطة.

وقد ابدى الفريق العثمان حسب بيان لإدارة التوجيه المعنوي لوزارة الدفاع، توجيهات من شأنها رفع مستوى التدريب في التمارين المقبلة للكلية، كما شاهد سعادته خلال جولته عمليات المعلومات والعمليات الإعلامية التي تقوم على دعم الأنشطة العسكرية المشتركة والمختلطة وأثرها في إنجاح تلك العمليات.

يذكر ان كلية مبارك العبدالله للقيادة والاركان المشتركة تعتبر من ارقى الكليات التعليمية العليا والتي تتولى تدريب الضباط القادة وتستقبل سنويا ضباطا من العديد من دول العالم ومنها دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وعدد آخر من الدول الشقيقة والصديقة.

وفي ختام الزيارة أعرب رئيس الاركان عن سعادته وفخره واعتزازه بما شاهده واطلع عليه من كفاءة ومستوى عال للمشاركين في تخطيط وتنفيذ العمليات العسكرية المشتركة والمختلطة واتقان تنفيذ المهام والواجبات، والتعامل مع المعضلات، وتمنى لهيئة التدريس بالكلية مزيدا من التقدم وللجيش الكويتي الرقي تحت راية وقيادة سيدي حضرة صاحب السمو الأمير القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ صباح الأحمد وسمو ولي العهد وسمو رئيس مجلس الوزراء.

وكان برفقة رئيس الأركان العامة للجيش خلال زيارته كل من نائب رئيس الأركان العامة للجيش الفريق الركن محمد خالد الخضر وأعضاء مجلس الدفاع العسكري وعدد من كبار قادة الجيش.

 

×