صورة تعبيرية

الكويت: الارتقاء بالتعليم الاساسي في الوطن العربي يصطدم بالكثير من المعوقات

أكدت دولة الكويت اليوم أهمية الارتقاء بالتعليم الاساسي في الوطن العربي كعنوان "بالغ الاهمية" يصطدم على أرض الواقع بالكثير من المعوقات الفنية والمالية والتشريعية.

ودعا رئيس وفد دولة الكويت الى المؤتمر التاسع لوزراء التربية والتعليم العرب الوكيل المساعد للشؤون المالية بوزارة التربية فهد عبدالرحمن الغيص الى بذل المزيد من الجهود وتعزيز قنوات التعاون العربي المشترك بين الدول الاعضاء لتحقيق "تعليم أساسي جيد ومثمر للأجيال القادمة" من خلال رعاية التلميذ والاهتمام بالمعلم.

وأشار الغيص الى ما خرجت به توصيات المؤتمر الثامن لوزراء التربية والتعليم العرب الذي عقد في دولة الكويت وما تضمنته من دعوة الدول الاعضاء الى تمكين المعلم من المشاركة الفاعلة في بناء السياسات وعمليات التطوير التربوي.

وأبرز الغيص أهمية تجدد مثل هذه اللقاءات على مستوى العمل العربي المشترك على غرار مؤتمر وزراء التربية والتعليم العرب الذي يعد "فرصة سانحة للجميع للقيام بأعمال التقييم والمراجعة للمسيرة التربوية العربية بمختلف عناصرها".

وأكد في السياق ذاته أهمية المؤتمر الحالي لوزراء التربية والتعليم العرب الذي يعقد تحت عنوان (الارتقاء بالتعليم الاساسي في الوطن العربي -رؤية مستقبلية) مشددا على أهمية المحاور التي يتناولها المؤتمر من أجل الاسهام في الدفع نحو مواصلة عمليات الاصلاح والتطوير وتحسين السياسات التعليمية.

ويناقش المؤتمر التاسع لوزراء التربية والتعليم العرب بحضور رؤساء وفود الدول الاعضاء والمدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو) الدكتور عبدالله حمد محارب عددا من المسائل ذات الصلة بالارتقاء بالتعليم الاساسي في الوطن العربي.

ومن المنتظر أن يصدر المؤتمر في ختام أعماله عددا من التوصيات والقرارات حول المسائل التي يتضمنها جدول الاعمال.

وتشارك الكويت في المؤتمر بوفد برئاسة الوكيل المساعد للشؤون المالية بوزارة التربية فهد عبدالرحمن الغيص وعضوية كل من الامين العام للجنة الوطنية الكويتية للتربية والعلوم

والثقافة عبداللطيف البعيجان الى جانب فوزية الكندري (مديرة مدرسة) وجاسم الطراروة (مدير مدرسة).

 

×