رائد الحسيني

هيئة البيئة: نعمل مع دول التعاون الخليجي بجدية لتنفيذ خطط معالجة الملفات البيئية

اكدت الهيئة العامة للبيئة الكويتية جدية دول مجلس التعاون في تنفيذ الخطط المشتركة لمعالجة الملفات البيئية المختلفة ووضع الآليات المناسبة لتنفيذ تلك الخطط والبرامج المشتركة بالتعاون مع المنظمات الدولية والإقليمية المختصة بالشأن البيئي.

وقال مدير ادارة العلاقات الدولية بالهيئة رائد الحسيني في تصريح له ان الهيئة تشارك في ورشة عمل هامة تجمع الأجهزة البيئية لدول مجلس التعاون بالتعاون مع (برنامج الامم المتحدة للبيئة - المكتب الإقليمي لغرب اسيا) لوضع البرامج الخليجية البيئية المشتركة للفترة 2014 - 2017.

واوضح ان الورشة تأتي استباقا للاجتماع ال33 للوكلاء المسؤولين عن شؤون البيئة في دول مجلس التعاون الذي سيعقد في الكويت الشهر المقبل مؤكدا رغبة دول مجلس التعاون من خلال اجهزتها البيئية المختصة في وضع الخطط البيئية بالتعاون مع المنظمات الدولية والإقليمية لمعالجة قضايا البيئة.

واضاف الحسيني ان الورشة تهدف الى متابعة وتقديم شرح تفصيلي حول الكيفية التي يمكن بها لبرنامج الامم المتحدة للبيئة ان يتعاون مع مؤسسات البيئة في دول المجلس في بناء قدراتها الوطنية وتطوير ادلتها الموحدة.

وبين ان اجتماع الوكلاء المقبل في الكويت سيناقش هذا الملف الذي يعتبر احد البنود الرئيسة الخاصة بالتعاون مع المنظمات الاقليمية والدولية.

وبين الحسيني ان ورشة العمل استعرضت الالية التي سيتم من خلالها تنفيذ برامج مشتركة وحيوية مثل تعزيز الامتثال لبروتوكول (مونتريال) والتعامل مع التحديات المتعلقة به والانتقال السلس نحو بدائل صديقة البيئة والمناخ وتطوير النظام الموحد لإدارة المتكاملة للمواد الكيميائية في دول المجلس التعاون.

وتابع ان الورشة استعرضت كذلك تعزيز قدرات الوحدات والمراكز الوطنية في مجالات الاستعداد والاستجابة للطوارئ واجراء تقييم اقتصادي اولي للنظم البيئية الرئيسية مثل (الشعب المرجانية - اشجار القرم - الاعشاب البحرية) في المناطق الساحلية لدول المجلس.

واوضح ان هذه القضايا المطروحة تهدف الى وضع مؤشر اقتصادي يمكن استخدامه كمرجع لتقييم الأثر البيئي خاصة انه موضوع ذو اهمية كبيرة كونه يدمج الجانب البيئي بالجانب الاقتصادي ليتيح للمختصين في مجال البيئة التعرف على القيمة الاقتصادية لاي قرار له اثر مستقبلي.

ولفت الحسيني الى مناقشات اخرى سيتم تناولها قريبا حول تطوير وثيقة البرنامج المشترك وفقا للانظمة المتبعة في كل من مجلس التعاون وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة ايمانا من اعضاء (لجنة المبادرة الخليجية الخضراء للبيئة) بأهمية زيادة آفاق التعاون مع برنامج الامم المتحدة للبيئة ونقلها الى مستويات اعلى.

ودعا المجلس الأعلى للبيئة في مملكة البحرين الى تنظيم ورشة العمل التي تستمر يومين بالتنسيق مع الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية وبرنامج الامم المتحدة للبيئة.

 

×