وزارة الصحة

الصحة: وضع إستراتيجية وطنية للصحة المدرسية في دول مجلس التعاون

 أعلن وكيل وزارة الصحة المساعد لقطاع الخدمات الأهلية بوزارة الصحة د. محمد الخشتي عن استضافة الكويت في النصف الثاني من العام المقبل للمؤتمر الخليجي الأول للصحة المدرسية، مبيناً أن وزراء الصحة لدول مجلس التعاون قد أصدروا عدة قرارات تؤكد على أهمية وضع وتنفيذ البرامج الخليجية في مجال صحة اليافعين والشباب وتبادل الخبرات بين دول مجلس التعاون، مشيراً الى أن هذه الفئة تمثل ثروة بشرية هائلة إذا تم استغلالها من خلال وضع سياسات مناسبة لمواجهة التحديات الناجمة عن محدودية الحصول على الموارد أو على الرعاية الصحية والتعليم والتدريب وفرص العمل الاقتصادية.

جاء هذا التصريح على هامش افتتاحه اجتماع اللجنة الخليجية للصحة المدرسية وصحة اليافعين والشباب،الذي عقد تحت رعاية وزير الصحة د.على العبيدي وحضور المستشار الإقليمي بمنظمة الصحة العالمية د.سوزان فرهود، لافتاً أن فئة الشباب تستدعى الاهتمام والتركيز وتسليط الضوء على المشاكل الصحية والنفسية والاجتماعية والسلوكية التي تواجههم مع إعطائهم الحرية بالتعبير عن مشاكلهم وأحلامهم، مع محاربة السلوكيات الخاطئة وتعزيز السلوكيات الصحية السليمة ووقايتهم من عوامل الخطورة التي تؤدي إلي حدوث الأمراض المزمنة فضلا عن الإهتمام بمبادرات المدارس المعززه للصحة وإجراء المسوحات الصحية لترصد السلوكيات وعوامل الخطورة وإستخلاص المؤشرات.

وبدورها أعلنت مدير ادارة الصحة المدرسية د.افتكار العدواني عن تنظيم ورشة عمل على هامش الاجتماع عن وضع إستراتيجية وطنية للصحة المدرسية في دول مجلس التعاون، مشيرة الى أنه حال وضعها سيكون مطلوب من الدول العمل على تنفيذ بنودها ووضع خطة عمل لتنفيذها ومناقشة ما سيتم عمله في الاجتماع القادم.

كما كشفت عن أن ادارة الصحة المدرسية وضعت خطة احترازية لمكافحة فيروس الكورونا في المدارس تشمل جميع المدارسة للعام الدراسي القادم .