الجمعية الكويتية لحماية البيئة

جمعية البيئة: قانون حماية البيئة الذي أقره مجلس الأمة نقلة نوعية للكويت

اشادت الجمعية الكويتية لحماية البيئة باعتماد قانون حماية البيئة الجديد الذي تم اقراره بالمداولة الثانية في مجلس الامة اليوم معتبرة انه يشكل نقلة نوعية للكويت في تعاطيها مع الشأن البيئي.

وقالت الجمعية في بيان صحافي خصت به وكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم ان القانون الجديد الذي اعتمده مجلس الامة اليوم جاء في 181 مادة وسيعمل به بعد ثلاثة اشهر من تاريخ نشره.

واضافت انها قدمت مرئياتها في القانون والتي شملت اضافة باب كامل تحت مسمى (الادارة البيئية) تضمن انشاء شرطة بيئية وادارة الازمات والكوارث البيئية.

واوضحت ان هناك اضافات ومقترحات للجمعية جاءت جديدة كليا على القانون بنحو 40 مادة اضافية ولم تكن واردة فيه مسبقا ما بين فصول ومواد مستحدثة مبينة انها بصدد تنظيم ندوة متخصصة لعرض القانون وتوضيح مواده وتداول مرئياتها في اليات تنفيذه بالمرحلة المقبلة.

وناشدت الحكومة الالتزام بتحديد فريق متخصص بعملية متابعة تنفيذ القانون وما يحويه من التزامات بيئية بالتعاون مع قطاعات الدولة خصوصا قطاعات المجتمع المدني والخاص.

واشادت الجمعية ايضا بأعضاء لجنة المرافق العامة وبتجاوب الحكومة وتوافقها ممثلة بوزير النفط ووزير الدولة لشؤون مجلس الامة ورئيس المجلس الاعلى للبيئة الدكتور علي العمير والهيئة العامة للبيئة مشيرة الى الدور الفني المتخصص الذي اضطلع به فريق عمل القانون والذي تم تشكيله بالجمعية لهذا الشأن.

وكان مجلس الامة قد احال في جلسته التكميلية الى الحكومة اليوم الاقتراح بقانون في شأن حماية البيئة بعد التصويت والموافقة عليه في مداولته الثانية بموافقة 32 عضوا وامتناع عضو واحد من أصل الحضور وعددهم 33 عضوا.