اللواء صالح الناجم

الداخلية: عقوبات بالحبس أو الغرامة على مستخدمي حارة الأمان

حذر وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون المرور بالإنابة اللواء صالح الناجم ومدير إدارة العلاقات العامة والتوجيه المعنوي ومدير إدارة الإعلام الأمني بالإنابة العميد عادل احمد الحشاش من مغبة مخالفة  استخدام حارة الأمان وذكر أن أحكام قانون المرور تشير الي أن حارة الامان مخصصه لاستخدام سيارات الإطفاء والاسعاف والشرطة والدفاع المدني في حالات الطوارئ ولا يجوز مطلقاً استخدامها من أي قائدي المركبات الأخرى حتى في أوقات الازدحام وأضافا ان من يخالف هذا الاجراء سوف يعرض نفسه للسجن والغرامة وحجز المركبة.

وأوضح اللواء الناجم في بيان لوزارة الداخلية، أن حارة الأمان يقتصر استخدامها على سيارات الطوارئ والاسعاف والاطفاء والامن والدفاع المدني وانه لا يسمح استخدامها بصفة عامة من قبل قائدي المركبات.

وأضاف أن المادة 35 من المرسوم بقانون رقـم 67 لسنة 1967 المعدل بالقانون رقم 52 لسنة 2001 نصت على أنه مع عدم الاخلال بالتدابير المقررة في هذا القانون أو اية عقوبة اشد في أي قانون آخر يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على خمسة عشر يوماً وبغرامة لا تزيد على خمسة وعشرين ديناراً أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من ارتكب فعلاً من الأفعال المنصوص عليها في البند 12 في حالات عدم التقيد بمدلول الخطوط الأرضية او العلامات المرورية او السير في حارة الأمان (كتف الطريق) على اعتبار أن المخالف لم يتقيد بمدلول الخطوط الأرضية والعلامات المرورية وعرقلة حركة المرور في الطرقات العامة وهي مخالفة يجوز فيها حجز المركبـة.

ومن جانبه أكد مدير إدارة العلاقات العامة والتوجيه المعنوي ومدير إدارة الإعلام الأمني العميد عادل احمد الحشاش أن الإجراءات التي اتخذتها الإدارة العامة للمرور تهدف الي حماية الأرواح من الحوادث المؤسفة التي تشهدها مخالفات استخدام البعض لحارة الأمان والمخصصة اساساً لاستخدام أجهزة الطوارئ كالإطفاء والاسعاف والشرطة والدفاع المدني وان كل ما اشيع عن السماح بالسير على كتف الطريق وقت الازدحام غير صحيحة على الاطلاق حيث لا يجوز للمركبات العادية استخدامها.

وذكر العميد الحشاش أنه على الرغم مما تم إعلانه عن منع استخدام حارة الأمان الا أن إدارة الاعلام الأمني ستـواصل تفعيل الخطة الإعلامية التي اعدتها لتوعية وارشاد السائقين بأحقية التقيد بهذه التعليمات حتى لا يعرضوا انفسهــم للوقوع تحت طائلة العقوبات والغرامات وسحب وحجز المركبة علاوة على ما تسببه المخالفات من حوادث مؤسفة وأضرار مأسوية جسيمة.

وقال أن الخطة تهدف الى التعريف بالإجراءات المرورية من خلال الإذاعة والتلفزيون والصحافة المحلية والالكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي والرسائل النصية عبر الهاتف النقال.

وأكد العميد الحشاش على أهمية دور المواطن والمقيم في توعية الاخرين مما لم يعلموا بهذه الإجراءات حفاظاً على حياتهم وأرواح الاخرين داعيا الجميع الى توخي الحذر والتعاون مع رجال وأجهزة المرور والالتزام بها في التوعية التي تبثها إدارة الاعلام الأمني بوزارة الداخلية.

 

×