“أمن الدولة” يحبط عملية تهريب وثائق حكومية ومصرفية سرية للخارج

تمكن جهاز أمن الدولة من ايقاف واحدة من كبريات العمليات التي تهدد الأمن القومي في الكويت بعد احباط عملية تهريب «كونتينر» يحتوي على وثائق ومستندات حكومية وعسكرية ومصرفية في ميناء الشويخ كانت في طريقها الى الهند.

وقال المصدر لصحيفة الأنباء في عددها اليوم إن رجال امن الدولة، وبعد فترة من الرصد والمتابعة والتنسيق مع رجال جمارك ميناء الشويخ، تمكنوا من جمع الأدلة حول قيام جهات بمحاولة تهريب أوراق تخص وزارتي الدفاع والداخلية، وتحتوى على هويات عسكرية للضباط، وكذلك أوراق ومراسلات بين الوزارات الحكومية بعضها في غاية السرية والخصوصية.

وبين المصدر بحسب ما نقلته الصحيفة أن من بين الأوراق والمستندات المضبوطة كميات كبيرة من الأوراق المصرفية التي تحتوي على حسابات العملاء وأرصدتهم في بعض البنوك والمصارف الكويتية، مؤكدا أن من بين الأوراق مراسلات سرية لوزارة التربية والمناطق التعليمية وكذلك قطاع المرور ودعم العمالة ووزارة الشؤون الاجتماعية وجامعة الكويت.

وذكر المصدر أن جزءا كبيرا من الاوراق الرسمية التي عثر عليها معدة للتصدير بطريقة الكبس، كاشفا أن هذه الضبطية تعد الأولى من نوعها في الكويت، وانه تم إيقاف 5 أشخاص على خلفية هذه الضبطية، وتم فتح تحقيق موسع معهم بعد إحالتهم إلى جهات الاختصاص.

 

×