المحامي عماد السيف

محامي الشيخ ناصر المحمد: صورة "اماندا" مفبركة وهي منشورة في الصحافة لمناسبة اجتماعية

أعلن المحامي عماد السيف بصفته وكيل سمو الشيخ ناصر المحمد بدء "اتخاذ الاجراءات القانونية لكشف من يقف وراء فبركة مثل هذه الصورة (أماندا ) التي يتم تداولها وبث الاشاعات ومن يروج لها عبر جميع الوسائل الاعلامية ووسائل التواصل الاجتماعي".

وقال السيف في تصريح صحافي انه "منذ فجر حملة الافتراءات والاكاذيب والاشاعات حرص سموه على النأي بالنفس والترفع عن الدخول في اي مهاترات اعلامية والرد على الاكاذيب ليقينه بأهداف هذه الحملة وثقته بوعي اهل الكويت ولم يتخيل سموه بأن يصل الحال يوما بأصحاب هذه الحملات ان ينحدروا الى هذا الدرك المضحك من مستوى فبركة الاكاذيب ونسج الاشاعات !!".

وأوضح السيف  ان "ما يتم تداوله من صورة مزعومة لسمو الشيخ ناصر مع اشخاص اخرين لا تمت للحقيقة بصلة، فلا المكان ولا الاشخاص ولا الزمان وبالتأكيد ولا الموضوع المزعوم محلا لهذا الاجتماع !".

وذكر ان "ما يكشف ضحالة فكر وتدبير من فبرك هذه الصورة انه اختار نفس الصورة لسموه المنشورة في الصحافة لإحدى المناسبات الاجتماعية في منزله في جنيف وحضرها مجموعة من اهل الكويت !!".

وأضاف: "نستطيع ان ندرك حالة اليأس التي وصل لها البعض ولكن لا ندرك ولا نفهم كيف يصعق اليأس وضعف الحيلة بذلك البعض وتدفعه ليظهر بمظهر الغبي والعاجز !! وعليه فإننا بصدد اتخاذ الاجراءات القانونية لكشف من يقف وراء فبركة مثل هذه الصورة ( أماندا ) وبث الاشاعات ومن يروج لها عبر جميع الوسائل الاعلامية ووسائل التواصل الاجتماعي".

 

×