جانب من الفاعلية

وزير الداخلية يعتمد التصاميم الانشائية لمباني ومرافق مستشفى الشرطة الجديد

برعاية سامية ودعم كريم من حضرة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد وتقديرا من سموه لابناءه منتسبي وزارة الداخلية من عسكريين ومدنيين واسرهم ومتقاعدين واسرهم واهتمامه الدائم بتوفير كافة اوجه الرعاية الاجتماعية والصحية والانسانية لهم اسوة بغيرهم من منتسبي القوات المسلحة واسرهم , حيث اعتمد معالى نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد الصباح التصاميم الانشائية لمبانى ومرافق الشرطة الجديد معربا عن بالاصالة عن نفسه نيابة عن جميع منتسبي وزارة الداخلية من عسكريين ومدنيين واسرهم والمتقاعدين واسرهم لهذه البادرة الانسانية والدعم والرعاية السامية لحضرة صاحب السمو امير البلاد المفدي الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه واهتمامه بأنشاء مستشفي تخصصي للشرطة على احدث النظم العالمية ومن كافة التخصصات الطبية وعلى ارقي مستوي من العناية والرعاية الصحية جاء ذلك في تصريح لمعالى الشيخ محمد الخالد الصباح عقب استقباله وكيل وزارة الداخلية الفريق  سليمان فهد الفهد ووكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون الخدمات المساندة اللواء عيد أبو صليب وأعضاء المكتب الاستشاري العالمي المصمم لمشروع مبنى مستشفى الشرطة ووكيل الوزارة المساعد للمشاريع الخاصة في وزارة الاشغال المهندس طلال الاذينة ومدير عام الادارة العامة للإنشاءات والصيانة بوزارة الداخلية عبدالحكيم الفلاح .

وقد اعتمد معاليه التصاميم الانشائية لمبني مستشفى الشرطة الجديد بعد ان قدم وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون الخدمات المساندة اللواء دكتور عيد ابو صليب شرحا مفصلا عن المشروع مشيرا الى تخصيص ارض لإنشاء مشروع مستشفى الشرطة بمساحة 90.000 متر مربع – بمنطقة الصباح الطبية وذلك بالتنسيق مع الجهات المعنية بوزارة الصحة ، كما تم التعاقد مع شركة بروجاكس وذلك لإعداد الشروط الفنية المخصصة في التصميمات لمشروع مستشفى الشرطة من خلال دراسات مستفيضة وزيارات ميدانية قامت بها الشركة بالتعاون مع فريق عمل المشروع بالإضافة الى ذلك تم التخطيط لكي تستوعب مستشفى الشرطة 500 سريرا لتقديم كافة التخصصات الطبية وانواع الرعاية الصحية لمنتسبى وزارة الداخلية والمتقاعدين منهم اضافة الي

اسرهم ، حيث رأي في التصميمات إمكانية استيعاب الزيادة المستقبلية والتي قد تصل نسبته الى 100% .

وأشار اللواء دكتور ابو صليب الى أن  دراسة الاحتياج المتوقع للعاملين بالمستشفي  تفيد بأن قد يصل 2780 موظفا تقريبا ( الإدارة – الأطباء – الهيئة التمريضية - الفنيين - الموظفين -العمالة .. الخ )

وذكر أن  وزارة الداخلية قامت بتزويد وزارة الاشغال ، بالدراسات الأولية للازمة للبدا بطرح تصميم وتنفيذ المشروع وأشار  الى أن وزارة الاشغال العامة باشرت المرحلة الأولى من الاتفاقية الاستشارية مع الجانب الأمريكي والتى استغرقت 9 اشهر , حيث  يعتمد اتفاقية المشروع على نظام ( design bridging ) والذى يقوم بعرضه المكتب الاستشاري بأعداد المرحلة الأولى لبدائل التصميم وتطوير البديل  المختار وصولا نحو اعداد مستندات المناقصة ، أما المرحلة الثانية المقاول الفائز والمكتب الاستشاري المتضامن معه وتضم المخططات التصميمية والتنفيذية النهائية , بما في ذلك الحصول على التراخيص من الجهات الحكومية المعنية تمهيدا لتنفيذ المشروع .

وقام المكتب الاستشاري بعرض بدائل لتصاميم المشروع موضحا تفاصيل كل مبنى وما يحتويه من أدوار وتخصصات طبية وعيادات داخلية وخارجية ، بالإضافة الى التوسعات المستقبلية لكل بديل حيث سيتم اختيار أحد هذه التصاميم التى تتناسب مع عدد وحجم العاملين في وزارة الداخلية عسكريين ومدنيين ومتقاعدين وأسرهم , ومن المقرر ان يتم طرح التصاميم المختارة للتنفيذ مع نهاية سبتمبر المقبل .. ويأتي هذا المشروع في اطار الجهود التى يبذلها معالي وزير الداخلية لخدمة منتسبي الوزارة وتقديم خدمة طبية متميزة حيث تضم المستشفى الجديد جميع التخصصات الطبية وتقوم بتشخيص جميع الامراض.

تجدد الاشارة الى ان مشروع مستشفي الشرطة الجديد يأتي ضمن اولويات اهتمام معالى نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد الصباح ووكيل الوزارة الفريق سليمان الفهد لتوفير كافة اوجه الرعاية الصحية لجميع منتسبي وزارة الداخلية من عسكريين ومدنيين واسرهم اضافة للمتقاعدين واسرهم وشموله على جميع التخصصات الطبية وانواع العلاج على احدث اجهزة الكشف والتشخيص والاشعاعات والتحاليل الطبية .