جانب من الفاعلية

وزير الداخلية: مشروع المارينا بنادي الضباط يضاف الى صروح الداخلية

أشاد  نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية  الشيخ محمد الخالـد الحمد الصباح بدعم حضرة صاحب السمو امير البلاد المفدى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه وبمتابعة سموه أولاً بأول لكافة الأمور الأمنية وتكليف سموه حفظه الله ورعاه الدائم بتوفير أوجه الرعاية الصحية والإجتماعية اللازمة لرجال الأمن وأسرهم .

جاء ذلك خلال رعاية معاليه بالحضور لإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية ايذانا  بوضع حجر الأساس لمشروع إنشاء وإنجاز المارينا وكاســـــر الأمواج بنادي ضبــاط الشرطة وذلك بحضور وكيل وزارة الداخلية الفريق / سليمان فهد الفهد والوكلاء المساعدون وعدد من كبار القيادات الامنية وأعضاء مجلس إدارة نادي ضبــاط الشرطة.

وأكد معاليه أن مشروع إنشاء وإنجاز المارينا  وكاســـــر الأمواج بنادي ضبــاط الشرطة يضاف إلى صروح وزارة الداخلية ، مشيراً معاليه إلى مبنى الإدارة العامة للمباحث الجنائية ، ومستشفى الشرطة تحت الإنشاء والتي تصب في المصلحة العامة وتخدم المنظومة الأمنية .

وأضاف معاليه أن تلك البادرة من صاحب السمو أمير البلاد المفدى حفظه الله ورعاه تأتي  في إطار الدعم اللامحدود الذي يقدمه سموه لأبنائه رجال وزارة الداخلية وتقديراً للجهود التي يقومون بها في حفظ الامن وتحقيق الامان في المجتمع حيث وفر سموه جميع المتطلبات والاحتياجات لإنشــاء هذا المشروع الحيـوي الذي يخدم الضباط وأسرهم ويوفر لهم استثمار أوقات الفراغ بعيداً عن ضغوط العمل .

وبعد ازاحة نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الستار عن اللوحة التذكارية ووضع حجر الأساس للمشروع القى وكيل وزارة الداخلية الفريق / سليمان فهد الفهد كلمة بهذه المناسبة رحب فيها بالأصالـــة عن نفسه ونيابــة عن جميع الأخــوة ضباط الشرطــة وأسرهم وأعضـــاء مجلس إدارة نادي ضبــاط الشرطة بتشريف معالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية  الشيخ محمد الخالـد الحمد الصباح حفظه الله  وحضوره ليشمل برعايتة الكريمة  إزاحة الستار عن اللوحة التذكارية  لوضع حجر الأساس لمشروع إنشاء وإنجاز المارينا  وكاســـــر الأمواج.

كما أثنى على حضور الوكلاء المساعدون وكبار القيادات الامنية مؤكداً أن المشروع يعــد الأكبر من نوعه ومساحتـــــــه

وخدماتــه  ومن المتوقــع أن يتســـع لما بين300 -320 مرسى طــــراد  شاملــة المرافق العامة والخدمــــات.

وأشار الفريق / الفهد الى أن فكرة المشروع بدأت من عام 2006 بطلب إنشاء 150 مرسى في ذلك الوقت ثم تضاعف عدد المراسي في عام 2007 تبعاً للحاجة الماسة لذلك وفقاً لمتطلبات الزيادة  كما تم إضافة بحيرات صنــاعية (اللاجونز)ومطاعم ومقاهي على ضفافها وفي عام 2009 تم تكليف لجنة للمتابعـــة الماليـــة والفنيـــة لما طــــرأ على المشروع من الزيادة للميزانية المقررة لذلك وفي عام 2011 تم تخطى العقبة الأولى بموافقة الهيئة العامـة للبيئــة والجهات الحكومية الأخرى للإعتمادات المالية وتم البدء في نفس السنة بطرحه أمام الشركـــات المتخصصة تحت الإشــــراف الكامل للجنــة المناقصات المركزية .

وأوضح أن المكتب الإستشاري المتخصص بالمشروع إنتهى من جميع التصاميم والرسوم الهندسية والمخططات الإنشائيــة حيث ستتولى وزارة الداخليــــــة الجانب التنفيذي

بالتعاون مع مجموعة من الشركات المعمارية  بموجب عقد مدته (30) شهراً  ليصبح المشـــروع بعدهـــا جاهز للتسليم والاستخدام.

وروعي في المشروع الضخم أن يضم مهبط للطيران العمودي للشرطة  والذي يقام على أحدث النظم والمواصفات العالمية وفق ما وصلت إليه التكلفة الاجمالية للمشروع وهو 12 مليون وسبعمــائة ألف شملت بجانب التنفيذ وإعـــداد التصــاميم والخـرائـــط الإنشائية اللازمة لذلك  بمشاركة كبرى المكاتب الاستشارية والهندسية والفنيـــة لضمان تنفيذ أفضل المواصفات تحت اشراف مباشر ومتابعة من قطاع شئون الخدمات المسانــدة والمستشارين الفنيين والمهندسين من مختلف التخصصات.

وأكد الفريق / سليمان الفهد أن دعم ومساندة معالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية  الشيخ محمد الخالـد الحمد الصباح سوف تساهم في استكمال كافـــة المشاريع الإنشائية والتوسعات اللازمة وخطط التطويــــر التي تشهدها المنظومة الأمنية الشاملة في ظل الرعاية السامية  لسيدي حضرة السمو امير البلاد المفدى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وسيدي سمو ولي عهده الأمين  الشيــــخ نواف الأحمد

الجابر الصباح  وسيدي رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الصباح حفظهم الله ورعاهم .

وبعد ذلك قام مدير المشروع الرائد مهندس / محمد التميمي بتقديم شرح واف عن الجوانب الفنية والمعمارية للمشروع باعتباره أكبر مارينا تقام على أرض دولة الكويت .