إضراب عمال الأمن والنظافة

اضراب 150 عامل حراسة أمام "الشؤون" لعدم تسلمهم رواتبهم من الشركة منذ 3 أشهر

أضرب نحو 150 عامل ما بين حراس امن وعمال نظافة امام ادارة عمل العاصمة منذ الساعات الاولى من الصباح، وذلك على خلفية عدم صرف رواتبهم لمدة ثلالثة اشهر من القبلة التي يعمولن بها.

من جانبها قالت نائب المدير العام في هيئة القوى العاملة بدرية المكيمي انها استمعت الى مطالب العمال المضربين امام إدارة عمل العاصمة واستدعت الممثل القانوني للشركة، والذي أبدى كل استعداد لمعالجة مطالب العمالة لاسيما في ما يتعلق بالرواتب. 

وتعهدت بمقابلة ممثلين من العمالة والممثل القانوني للشركة لاستكمال إجراءات المعالجة الاحد المقبل، كما طلبت من العمال العودة الى أماكن عملهم.

يذكر إن الإضراب جاء وسط غياب تام لقيادي وزارة الشؤون وحضور لوزارة الداخلية ممثلة في عدد من رجال الامن لتواجد مثل هذا العدد الكبير من المضربين دون السماع لمطالبهم.

وجاء تواجدت وسائل الاعلام لرصد وقفة هؤلاء العمال، والتي أتسمت بالصمت مكتفيين برفع شعارات تنادي بمطالبهم المسلوبة فقط.

×