جمال الدوسري

الكويت تدعو الى توحيد المواقف والمداخلات الخليجية فيما يخص شؤون العمل والعلاقات الدولية

أكد المدير العام للهيئة العامة للقوى العاملة جمال الدوسري ضرورة تمكين موظفي العلاقات الدولية في وزارات العمل بدول مجلس التعاون الخليجي من زيادة قدراتهم وتطويرها بما يتماشى والتطورات التي تشهدها الساحة الدولية لقضايا العمل والعمال.

وقال الدوسري في كلمته الافتتاحية لورشة العمل الخليجية حول آليات العمل في منظمة العمل الدولية هنا اليوم وتنظمها وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل بالتعاون مع المكتب التنفيذي لمجلس وزراء العمل ومجلس وزراء الشؤون الاجتماعية لدول التعاون ان مواكبة هذه التطورات لن تتم إلا بزيادة المعرفة والعلم بقوانين العمل الدولي.

وأضاف ان معرفة اليات العمل الدولية مسألة غاية في الأهمية خاصة في ظل مشاركة دول الخليج في مؤتمر العمل الدولي والذي يعقد سنويا بجنيف مشيرا الى تجربة دول المجلس في التعاطي مع ملفات العمل والتنسيق في القضايا ذات الاهتمام المشترك فيما يتعلق بالموضوعات المطروحة على جدول اعمال منظمة العمل الدولية.

ودعا الدوسري الى توحيد المواقف والمداخلات باسم دول المجلس باعتبارها منظومة إقليمية تمثل رقعة جغرافية لها ظروفها المتماثلة والمتشابهة الى حد كبير مشددا على أهمية استمرار التعاون وتعزيزه بين الجهات ذات الصلة بدول المجلس بما يخدم مصلحتهم وحماية حقوق العمال في دولهم.

ويهدف تنظيم ورشة العمل الى التعريف بأهمية منظمة العمل الدولية وخلفيات تأسيسها واليات العمل فيها اضافة الى تعريف المشاركين من دول المجلس باليات الاتفاقيات الدولية التي تصدر عن منظمة العمل الدولية والهيئات المكونة والأهداف التي تريد تحقيقها.

يذكر ان اوراق العمل بالورشة تقدم بها مستشار وزارة العمل بالمملكة العربية السعودية الدكتور عدنان خليل التلاوي الى جانب عدد من المشاركات من ممثلين عن ادارات العلاقات الدولية بدول مجلس التعاون الخليجي.

 

×