عبدالعزيز الابراهيم - ارشيفية

الوزير الابراهيم: "الأشغال" و"الكهرباء" تفعلان استخدام الطاقة الشمسية على مبانيها

دشن وزير الكهرباء والماء ووزير الأشغال المهندس عبدالعزيز الإبراهيم اليوم مشروع توليد الطاقة الكهربائية من الطاقة الشمسية، ليأتي المشروع تماشيا مع ما تسعى إليه الكويت من تأمين 1% من الطلب على الطاقة بحلول العام 2030 من الطاقة الشمسي وفقا لما أعلنه سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد في المؤتمر الثامن عشر للتغير المناخي في الأمم المتحدة.

وأكد الإبراهيم خلال كلمته بهذه المناسبة، على أن الانتقال إلى عصر الطاقة المتجددة بات ضرورة من ضرورات التنمية وشرطا لاستدامتها، لافتا إلى إن إقناع المجتمع بذلك يحتاج إلى جهود جميع المؤسسات الوطنية التي يجب عليها التوسع في استخدام مصادر طاقة متجددة في مرافقها والى جهود توعوية تشمل مختلف الفئات والشرائح.

وأضاف الإبراهيم إن المشروع جاء بمبادرة من الوزارة للدخول في عصر الطاقة المتجددة حيث من شأن تعميم ذلك على مختلف مؤسسات الدولة إن يزيد وعي المواطن بأهمية الطاقة المتجددة كبديل نظيف وآمن للطاقة  ما يمثل ضمانة لان تتحول الكويت في المستقبل إلى بلد صديق للبيئة يعتمد على مصادر الطاقة النظيفة.

واشار الى دراسة لمعهد الابحاث اكد فيها ان الانفاق على مشاريع الطاقة المتجددة في الدول العربية سيزيد حتى العام 2030 على ما يقارب 200 مليار دولار، معربا عن اعتزازه ان تكون وزارتي الأشغال والكهرباء في مقدمة المؤسسات الوطنية في البلاد التي بادرت بتفعيل أول بداية حقيقية لإنتاج الطاقة الكهربائية من الألواح الكهروضوئية والدخول في مجال الطاقة البديلة في دولة الكويت.

ولفت الى ان اهمية المشروع تكمن في كونه الاول الذي تشرف عليه إدارة التصميم والاشراف في قطاع الخدمات الفتية في الوزارة عن طريق التعاقد مع الشركة المنفذة لتركيب 4094 من الألواح الكهروضوئية على أسطح المبنيين حيث ستكون القدرة المنتجة 1 ميخاوات بمعدل 500 كيلوات لكل مبنى، لافتا الى ان هناك مشروع آخر بقدرة 3.5 ميجاوات تم تصميمه تمهيدا لطرحه والاشراف عليه بالكامل من قبل الوزارة قريبا.

بدوره قال المدير التنفيذي في الشركة المنفذة للمشروع "العامر الكهربائية" علاء اسعد، ان هذه التقنية الجديدة وفرت علي المال العام 100 الف دينار سنويا  مؤكدا ان الشركة استخدمت أعلى مواصفات القياس والجودة في التركيب والتشغيل والاستعانة باخر ما وصلت إليه التكنولوجيا الألمانية.

واضاف اسعد، ان هذا الانجاز الجديد يضاف لسجل العامر الحافل علي مدى نصف قرن، ويتزامن ذلك في وقت يتناسب مع إضاءة الشركة شمعتها الخمسين احتفالا بإنشائها في يونيو 1964، وتوجت لمشاريع كثيرة وكبيرة في الكويت.

وقال ان المشروع يعد الاول من نوعه في الكويت ، ليكون باكورة مشاريع الشركة في مجال الطاقة الشمسية، ،حيث تم استخدام اكثر من 4 الاف خلية ضوئية لإنتاج 1 ميجاوات، وذلك بأفضل ما توصلت الية التكنولوجيا الالمانية الخاصة بتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية.

وقال ان الشركة انتهت من انجاز المشروع بالتعاون مع شركة "كوالتي للمعدات الثقيلة والخفيفة"، حيث استطاعت الشركة تنفيذه قبل انتهاء مدة التعاقد، مما يؤكد علي قدرة وكفاءة الشركة في تنفيذ المشاريع الكهربائية المتخصصة والعملاقة في الكويت.

 

×