وجدان العقاب

حماية البيئة: نتابع إزالة سكراب أمغرة لوضع رؤية تحذيرية من الاخطار البيئية المحتملة

اكدت الامين العام للجمعية الكويتية لحماية البيئة وجدان العقاب هنا اليوم حرص الجمعية على متابعة موقع (سكراب امغرة) بعد ازالته ووضع رؤيتها الخاصة بهذا الموقع للتحذير من الاخطار البيئية المحتمل حدوثها في المستقبل.

وقالت العقاب لوكالة الانباء الكويتية ان الجمعية نظمت الليلة الماضية يوما بيئيا لعرض التداعيات البيئية والأمنية لمرحلة ما بعد ازالة (سكراب امغرة) بمشاركة مديرية امن محافظة الجهراء والادارة العامة للاطفاء وثانوية محمد المهيني برعاية جمعية سعد العبدالله التعاونية.

واضافت ان فعاليات اليوم البيئي شهدت مشاركة واسعة من طلبة ومعلمي الثانوية ووزارة الداخلية والادارة العامة للاطفاء لافتة الى ان برنامج ذلك اليوم كان منوعا حيث شمل دورة تدريبية شارك بها 20 طالبا ومعلما الى جانب تنظيم اربع ورش عمل مكثفة تخللتها عروض مرئية تناولت من خلالها الجمعية محاور التطوع البيئي والحياة البرية والبيئة البحرية والمحميات في البلاد.

واشادت باللجنة التنسيقية المشكلة من لجنة ازالة التعديات على املاك الدولة والهيئة العامة للصناعة لتنفيذها مؤخرا قرار ازالة السكراب حرصا منها على تفادي المخاطر البيئية المحتمل وقوعها مستقبلا.

وحول المخاطر التي يتسبب بها موقع (امغرة) اشارت الى انها تتمثل في افتقاره لابسط اشتراطات الامن والسلامة ووجوده بحالة فوضوية وتلويثه الأرض والتربة.
وبينت العقاب خلال ندوتها التي ألقتها خلال فعاليات اليوم البيئي حول (التداعيات البيئية لموقع سكراب امغرة) ان الجمعية دعت في مناسبات عدة الى تسليط الضوء على الاضرار المترتبة على توسط مدينة سعد العبدالله للعديد من المواقع ذات الطابع الصناعي والتي تثقل بيئة المنطقة بالملوثات الضارة وتؤثر سلبا على جودة الهواء والتربة.

واضافت ان تلك المدينة يحدها من الجنوب سكراب السيارات وسكراب المواد الانشائية ومصانع الاسمنت والطابوق ومن الغرب موقع (رحية) لتجميع الاطارات ومن الشرق ادخنة محطة الدوحة.

واكدت ان الجمعية ساهمت من خلال اجتماعاتها مع المجلس البلدي قبل اعوام عدة وكثير من الجهات المعنية في وضع رؤيتها لطريقة ادارة موقع (رحية) للاطارات بطريقة آمنة والدعوة الى تجهيز موقع (السالمي) لنقل الصناعات الآلية بعيدا عن المواطنين.

وذكرت ان بعض المشاركين ألقوا محاضرات اخرى خلال فعاليات اليوم البيئي منهم العقيد فالح العازمي حول (التداعيات الامنية في المنطقة) والملازم اول فهد العنزي من الادارة العامة للاطفاء عن (الامن والسلامة في سكراب امغرة) في حين قدم النقيب مشعل المطيري عرضا عن (حرائق المنازل وكيفية الوقاية منها) مسترشدا بتجارب الاطفاء في الحرائق التي وقعت في ذلك الموقع.

 

×