وزارة التربية

التربية: إلغاء إسناد تدريس فصل لرئيس القسم والغاء الاختبارات المؤجلة

عقد مجلس الوكلاء اجتماعه مساء ليلة أمس في قاعة الاجتماعات برئاسة وزير التربية ووزير التعليم العالي أحمد عبد المحسن المليفي وحضور وكيلة الوزارة مريم الوتيد والوكلاء المساعدين.

واستمع المجلس حسب بيان لوزارة التربية اليوم، إلى عرض حول الوثيقة الأساسية للمرحلة الابتدائية، من مدير عام منطقة الجهراء التعليمية، فاطمة الكندري، حيث كشف أن من بين التوصيات التي توصلت لها اللجنة هي إلغاء الملف الإنجازي، وإلغاء الاختبارات المؤجلة، بالإضافة إلى إلغاء إسناد تدريس فصل لرئيس القسم، على أن يُسند له رعاية المتعثرين دراسيا، شريطة ألا يقل عن حصتين دراسيتين في الأسبوع، موضحة أن رئيس القسم يقوم بإعداد قائمة بأسماء المتعلمين المتعثرين، دراسيا، وإعداد خطط علاجية لهذه الفئة بعد نتائج الفترة الدراسية الأولى، وفق المؤشرات والإحصائيات الدالة على التعثر الدراسي، على أن يُستكمل هذا الإجراء من قبل رئيس القسم في الفترات الثانية والثالثة مع إشراك التوجيه الفني في متابعة تنفيذ الخطة لرفع مستوى المتعثرين.

بدورها وأوضحت الكندري كذلك الآليات المتبعة في التقويم والنقل والغياب في الوثيقة الأساسية للمرحلة الابتدائية والتي تضمنت  أن  الصفوف من الصف الأول إلى الرابع حيث أن العام الدراسي مقسم إلى أربع فترات دراسية  وتشمل درجات  العام الدراسي على خمسين درجة للنهاية الكبرى وخمسة وعشرين درجة للنهاية الصغرى  تتضمن أعمال السنة والاختبارات  ويتم إعداد  الاختبارات من قبل معلم الصف ويعتمد من قبل رئيس القسم  ويقوم معلم الفصل  كذلك بالتصحيح بإشراف رئيس القسم أيضا.

وأضافت الكندري أنه بالنسبة للصف الخامس الابتدائي  فيقسم العام إلى أربع فترات أيضا  وبنفس الدرجة الكبرى والصغرى ولكن تقسم الأعمال إلى اختبارات قصيرة وأعمال  فترية  كما يتم إعداد الاختبار عن طريق رئيس القسم ويعتمد من التوجيه الفني الفترتين الدراسيتين الأولى والثالثة  أما الفترتين الثانية والرابعة فيتم إعداد الاختبار فيهما من قبل المنطقة التعليمية وبالنسبة للتصحيح عن الفترتين الأولى والثالثة سيكون تصحيحاً جماعياً وعن الفترتين الثانية والرابعة فيتبعان نظام الكنترول.

وأكدت الكندري على ضرورة حضور الفترة الرابعة لجميع الصفوف  حيث أنها ستكون شرطا أساسيا  للنجاح إلا في حالة الحالات المرضية المفاجئة أو الطارئة السريرية أو إذا وجد أن المتعلم نفسه  بالعلاج بالخارج.

وأوضحت  الكندري أن  عملية الرسوب في الصفوف من الأول للرابع في مجال دراسي واحد ومعدل درجاته تقل عن النهاية الصغرى للمجال بدرجتين ينجح تلقائيا والمتعلم الراسب في مجال دراسي واحد ومعدل درجاته يقل عن النهاية الصغرى  بحدود 2,5 – 5 درجات يعطى اختبار تحديد مستوى مع بداية العام الدراسي مع احتفاظه بمعدل درجة الأعمال  وبالنسبة للمتعلم الراسب في مجالين دراسيين أو ثلاث مجالات دراسية وتكون درجته أقل من النهاية الصغرى بدرجة واحدة أو درجة ونصف عن درجة المعدل اللازم للنجاح تشكل لجنة من مدير المدرسة والمدير المساعد للشئون التعليمية ورئيس القسم الفني للمجال ومعلم الفصل وذلك للرجوع لدرجة الأعمال دون المساس بالفترات الثلاث الأولى وفي حالة عدم اجتيازه بعد مراجعة اللجنة يعطى اختبار تحديد مستوى مع بداية العام الدراسي مع احتفاظه بمعدل درجة الأعمال.

وبخصوص الصف الخامس فإن نجح الطالب بمعدل الفترات الأربع شريطة ألا تقل عن النهاية الصغرى للمجال الدراسي وأما بالنسبة للرسوب في مجال دراسي أو مجالين أو ثلاث مجالات إن كان معدل الدرجات أقل من النهاية الصغرى بدرجة ونصف يدخل المتعلم  الدور الثاني بشرط أن يشمل الاختبار ما تم تدريسه  له في الفترتين الثالثة والرابعة.

وأشارت الكندري أنه بالنسبة لآلية الغياب في الصفوف من الأول إلى الرابع الابتدائي فإنه في حالة غياب المتعلم عن أي اختبار فترة من الفترات وعند حضوره يقوم معلم الفصل بإعداد اختبار له ويعتمده من رئيس القسم، كما تقوم المدرسة بإعداد اختبار خاص للمتعلمين المتغيبين عن الاختبار الأخير من  الفترة الدراسية الرابعة ويكون الاختبار في الأسبوع الذي يلي أسبوع الاختبارات مباشرة.

أما بالنسبة للمتعلم المتغيب بعذر مقبول مثل الحالات المرضية الطارئة والمستعصية والمزمنة والعلاج بالخارج  في الفترة الدراسية الرابعة يكون معدل أخر العام هو معدل الفترة التي حضرها المتعلم أي أن نتيجة أخر العام هي معدل الفترات الثلاث وبالنسبة للمتعلم المتغيب المرافق لمريض للعلاج بالخارج يعطى اختبار مستوى عند حضوره بعد استثنائه من الوكيل المساعد للتعليم العام.

وبينت الكندري أنه بالنسبة للصف الخامس الابتدائي في حالة التغيب عن الاختبارات في أي من الفترات الدراسية ترحل درجة الأعمال إلى اختبار الفترة التي تغيب عنها  وإذا تغيب المتعلم بعذر مقبول عن الفترتين الأولى والثالثة يحق له دخول اختبار الفترة التي تليها الثانية والرابعة وترحل درجة الأعمال والاختبار إلى درجة اختبار الفترة التي تليها وتدرج ضمن سجل الطالب.

كما أن الطالب إذا تغيب بعذر مقبول عن اختبارات نهاية الفترة الدراسية الثانية ترحل درجة الاختبار إلى الفترة الدراسية الرابعة ويشمل الاختبار مواضيع الفترات الدراسية الثانية والثالثة والرابعة وأما إذا تغيب عن الفترة الرابعة يحق له دخول اختبار الدور الثاني في موضوعات الفترتين الدراسيتين الثالثة والرابعة فقط وتقسم درجة الأعمال على الفترات التي حضرها وإذا تغيب عن اختبار الدور الثاني  يبقى للإعادة سواء في مجال درسي واحد أو أكثر.

وانتقل المجلس إلى مشروع استقلالية المدارس والمنشآت التعليمية الحكومية ماليا مما يمكنها من التحرك بسهولة أكبر والقدرة على حل كثير من المشكلات والصعوبات التي تواجه خصوصا بما يتعلق بالصيانة.

من جانبه قدم الوكيل المساعد للشئون القانونية بدر بجاد شرحاً حول مشروع قانون من خلاله جرى تعريف المنشآت التعليمية والميزانيات بالإضافة إلى السنة المالية وأنواع العقود والحق في التعاقد مع الشركات .. ووافق المجلس على الاقتراح  على أن يرفع هذا الاقتراح إلى الفتوى والتشريع.

من جهته عرض الوكيل المساعد للتعليم الخاص والنوعي د.طارق الشطي مشروع قانون التعليم الخاص حيث تمت الموافقة عليه من قبل المجلس وجاري رفعه إلى الفتوى والتشريع.

على صعيد أخر قدم الوكيل المساعد للشئون الإدارية والتطوير الإداري المهندس يوسف المزروعي مقترح لائحة الترفيع الوظيفي للعاملين بوزارة التربية حيث  أفاد أنه تم تحديد تاريخ الأول من نوفمبر إلى الخامس عشر من نوفمبر كتاريخ محدد للترفيع الوظيفي.

وأضاف المرزوعي أن الحصول على تقدير كفاءة بدرجة ممتاز عن سنتين قبل تاريخ الترفيع الوظيفي من بينها سنة الترفيع  بالإضافة إلى 15 يوم مرضية مدفوعة الأجر.

وأما بخصوص نصاب الحصص الدراسية، تم الاتفاق على تشكيل لجنة مكونة من التعليم العام والبحوث التربوية لتقديم المقترح بصورة نهائية على أن يقدم إلى مجلس الوكلاء .

كما قدم مدير إدارة التنسيق عرضا بخصوص الاختبارات الالكترونية في الترقي للوظائف الإشرافية وأثنى المجلس على المقترح وطلب إدخال بعض التعديلات لكي تكتمل بصورة نهائية مما يحقق الفائدة المرجوة من هذا المشروع.