السفراء يقدمون تعازيهم

سفراء دول الخليج بسيؤول يعزون في ضحايا السفينة الغارقة

قدم سفراء دول مجلس التعاون الخليجي المعتمدون في كوريا الجنوبية اليوم تعازيهم في ضحايا السفينة التي غرقت منتصف ابريل الماضي وذلك بسرادق العزاء المخصص في ساحة سيؤول.

وقالت سفارة دولة الكويت في سيؤول في بيان صحفي تسلمته (كونا) اليوم ان سفير دولة الكويت جاسم البديوي تقدم سفراء دول المجلس بصفة الكويت رئيسة الدورة الحالية له للتعزية في الضحايا الذين بلغ عددهم نحو 222 شخصا معظمهم طلبة من مدرسة ثانوية كانوا في رحلة مدرسية فيما بلغ عدد المفقودين 80 شخصا.

ونقل البيان عن السفير البديوي ان "الحادث مؤلم جدا وتابعناه بحزن عميق وأسى ونحن إذ نشاطر الشعب الكوري والحكومة الكورية أحزانهما ونتقدم بتعازي سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد والحكومة الكويتية والشعب الكويتي وأعضاء السفارة لأسر الضحايا والحكومة الكورية وشعبها نتمنى أن يتم التغلب على اثاره بالكامل في القريب العاجل".

وأوضح أنه على الرغم من تقديم التعازي على المستوى الرسمي من دول مجلس التعاون "إلا أننا رأينا أنه من الواجب أن نقدم تعازي شخصية مباشرة للشعب الكوري الصديق".

وضم جمع السفراء كلا من سفير المملكة العربية السعودية أحمد يونس البراك وسفير دولة الإمارات العربية المتحدة عبدالله الرميثي وسفير سلطنة عمان محمد الحارثي وسفير دولة قطر محمد عبدالله.

وعقب تقديم التعازي كتب السفراء رسائلهم الموجهة الى اسر الضحايا والمفقودين والشعب الكوري على أشرطة ربطوها في حديقة الشريط الأصفر بالقرب من سرادق العزاء.

 

×