مفوضية اللاجئين الأممية تكرم الزميل عادل الخياط ممثلا عن كويت نيوز

مفوضية اللاجئين الأممية تكرم "كويت نيوز" لمشاركتها في ورشة إعلامية عن الأزمات الإنسانية

شاركت صحيفة "كويت نيوز" في ورشة عمل "دور الإعلام في الاستجابة الإنسانية للأزمات"، والتي نظمها مكتب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في مقره بدولة الكويت أمس، بحضور لفيف من الإعلاميين والصحافيين وخبراء الإعلام وفي مقدمتهم وكيل وزارة الإعلام المساعد لشؤون التلفزيون يوسف مصطفى ومدير إدارة التوجيه الإعلامي بوزارة الإعلام وأستاذ الإعلام الدكتور فهد الشليمي.

وفي البداية قال وكيل وزارة الاعلام المساعد لشؤون التلفزيون يوسف مصطفى ان الكويت اصبحت الان مركز انسانيا غير مسبوق، حيث يتضح ذلك من خلال رغبة غالبية الدول حول العالم، بعقد المؤتمرات الكبرى والضخمة  الانسانية في البلاد، مضيفا إن الكويت تعتبر مصدرا للثروات الانسانية والمالية وتقديم للدعم الانساني.

واضاف مصطفى ان للاعلام وجود ضروري جدا و هام لنشر الثقافة الانسانية وزيادة الوعي، علاوة لدوره الواضح في زيادة الغربة وتشجيع العمل الانساني، مشيرا الى ان الدور الكويتي الهام الذي يتضح في الاعمال الخيرية الداعمة و المستمرة و التي موجودة منذ نشأتها، مضيفا ان دور الكويت الواضح في اطلاق الاعلام المرئي والمساهمة به على مستوى الخليج العربي.

وحول دور الاعلام الكويتي قال مصطقى، انه نجح في ايصال و ابراز دور السياسة الكويتية، معتبرا جهود المفوضية هي الصورة العملية لايصال الجهود الانسانية للكويت، معلنا جاهزية الاعلام الكويتي لان يكون داعما لكل الجهود الاغاثية التي يقوم بها مكتب المفوضية في الكويت، من خلال اعداد برامج تلفزيونية و اذاعية، و ورش عمل خاصة بالمجالات الانسانية، معربا عن سعادته بالمركز الانساني الذي وصلت اليه الكويت.

من جانبها قالت مديرة مكتب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين د.حنان حمدان ان هذه الورشة هي الاولى من نوعها التي تاتي ضمن سلسلة من الورشات التي تعقدها المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وتاتي انسجاما مع الاستراتيجية الإعلامية لمكتب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الكويت.

واضافت حمدان ان الورشة تهدف الى التعريف بمجال المفوضية وتعزيز الشراكة الاستراتيجية مع الأطراف المعنية في الكويت، وتسليط الضوء على تأثير المساهمات الكويتية في سد الاحتياجات الانسانية الطارئة للاجئين، على المستويين الإقليمي والدولي، بالاضافة الى بناء وتعزيز جسور الثقة بين المفوضية السامية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين والمجتمع الكويتي، فيما يتعلق بعمليات المفوضية وتأثيرها علي حياة اللاجئين السوريين، كما تهدف الى تسليط الضوء علي أهمية دور وسائل الاعلام في الاستجابة الانسانية بلازمات.

ولفتت حمدان الى قيام مكتب المفوضية في الكويت بتحضير فيلم وثائقي تحت عنوان " الكويت تستجيب" بالتعاون مع وزارة الخارجية والإعلام الكويتية، لتسليط الضوء على الدور الإنساني الريادي التي تقوم به الكويت من خلال المساعدات الانسانية السخية التي قدمتها لمفوضية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين خلال الموتمر الاول للمانحين من اجل سوريا في يناير 2013، مضيفة ان المكتب عكف بالتنسيق مع وزارتي الخارجية والإعلام وجمعية الصحافيين على اختيار صحافيين من مختلف التخصصات الصحفية ومن مختلف الوسائل الإعلامية المقروءة والمرئية لتنظيم زيارة ميدانية الى الأردن في شهر ديسمبر الماضي للوقوف على اخر المستجدات الخاصة باللاجئين السوريين في داخل المخيمات، وكيف تؤثر البرامج المشاريع التي تنفذها المفوضية بفضل تبرعات دولة الكويت علي أحوالهم المعيشية اليومية.

واردفت ان المكتب يسعى الى إبراز اثر التعاون المثمر بين المفوضية السامية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين ودولة الكويت، لما قدمته الكويت من مساهمات سخية ساعدت في إنقاذ الألف الأرواح من اللاجئين والنازحين داخليا ، مبينة ان الكويت كانت سباقة في الاستجابة الأزمات الانسانية على المستويين الإقليمي والدولي في سوريا وفليبين والسودان واليابان، وقدمت يد العون للضحايا في محاولة لتخفيف من محنتهم وتحسين أحوالهم المعيشية اليومية.

واشارت الى ان التبرع السخي للكويت للسنة الثانية على التوالي خلال مؤتمر المانحين الثاني في شهر يناير الماضي كان له اكبر الأثر على عمليات المفوضية الانسانية الخاصة بسوريا وتعمل المفوضية بالتعاون مع السلطات الكويتية وخاصة وزارتي الخارجية والإعلام علي تطبيق الخطة الإعلامية لعام 2014 والتي تهدف إبراز الدور الإنساني الريادي لدولة الكويت علي المستويين الإقليمي والدولي.

ونوهت الى ان مكتب المفوضية في الكويت يلعب دورا فعالا على المستوي الإقليمي في مجال التدريب ورفع القدرات من خلال الاجتماعات والمشاورات وعقدت الدورات التدريبية والمؤتمرات ذات الطابع الإقليمي، معربة عن شكرها وشكر المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إلى دولة الكويت أميرا وحكومة وشعبا على الدعم الدائم لعمل المفوضية والقضايا الإنسانية.

وأشادت حمدان بتبرع الكويت للمفوضية العام الماضي بمبلغ 110 ملايين دولار والذي ساهم في انقاذ نحو 1.5 مليون لاجئ سوري.

وفي ختام الورشة تم تكريم المشاركين والحضور في وضع التوصيات ورفعها إلى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بدولة الكويت ومن بينهم الزميل عادل مرزوق الخياط ممثلا عن صحيفة "كويت نيوز".

 

×