من الانتخابات المصرية السابقة في الكويت

السفارة المصرية: يحق لأي مصري مقيم أو زائر في الكويت التصويت في الانتخابات الرئاسية

دعت سفارة جمهورية مصر العربية جموع المواطنين المصريين المقيمين في دولة الكويت الشقيقة إلى ضرورة المشاركة في الانتخابات الرئاسية والمقرر إجراؤها خلال الفترة من 15-18 مايو الجاري، والتي تعتبر المحطة الثانية نحو اجتياز المرحلة الانتقالية للبلاد إستكمالاً لخارطة الطريق.

وفي بيان صحافي للسفارة المصرية لدى الكويت، أكدت على حق أي مواطن مصري بلغ الـ 18 عاماً سواء مقيم أو زائر لدولة الكويت أن يدلي بصوته في الانتخابات الرئاسية بشرط أن يحمل أصل جواز السفر المميكن أو أصل بطاقة الرقم القومي، منوهة على عدم اشتراط "سريان بطاقة الرقم القومي أو جواز السفر المميكن".

وأضافت السفارة أنه ليس هناك أي ضرورة للتسجيل حيث أن المواطن من حقه الإدلاء بصوته دون تسجيل بنفس الأسلوب المتبع داخل مصر، مبينه أن عملية التصويت تتم بالخارج من خلال نظام معلومات الكتروني مؤمن تمامًا، يربط جميع اللجان الفرعية، ويسمح لكل من تواجد خارج مصر خلال الأيام المقررة للاقتراع بالخارج بممارسة حقه الانتخابي.

ونوهت إلى إنه لن يحق التصويت للمواطنين المدون ببطاقة الرقم القومي الخاصة بهم عبارة "مقيم في الخارج" أو "بدون عنوان"، حيث تقرر عدم إدراجهم في قاعدة البيانات استناداً لنص المادة 31 من قانون الانتخابات الرئاسية على أن "الموطن الانتخابي هو محل الإقامة الثابت ببطاقة الرقم القومى" .

وشددت على السماح لكل من سبق وأن سجل اسمه في أي مقر انتخابي بالخارج في أي استحقاقات انتخابية سابقة، بالتصويت في ذات المقر أو أي مقر آخر بالخارج سواء في ذات الدولة أو غيرها، فضلاً عن السماح لكل من سبق وأن سجل اسمه في أي مقر انتخابي بالخارج في أي استحقاقات انتخابية سابقة، ولم يدل بصوته في الخارج في الاقتراع  الحالي، وتواجد في مصر في الأيام المحددة للانتخاب بالداخل، بالإدلاء بصوته في اللجنة المقيد بها وفقاً لمحل إقامته الثابت ببطاقة الرقم القومي، وذلك دون الحاجة إلى اتخاذ أية إجراءات، شأنه شأن المواطن بالداخل.

وأكدت على عدم السماح لمن أدلى بصوته بالخارج أن يدلي بصوته مرة أخرى في الانتخابات داخل جمهورية مصر العربية، حيث سيتم رفع اسم من أدلى بصوته في الخارج بمعرفة " لجنة الانتخابات الرئاسية" من كشوف الناخبين باللجان الفرعية داخل جمهورية مصر العربية.

وأوضحت إن هذا النظام يتيح لمن أدلى بصوته في الخارج في الجولة الأولى، أن يباشر حقه في الإدلاء بصوته في الجولة الثانية إن وجدت في داخل البلاد حال وجوده بها أو العكس.