نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ محمد الخالد

الوزير الخالد: منظمة العمل الأمني الخليجي انجزت انجازات واضحة

قال نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ محمد الخالد اليوم ان منظومة العمل الامني الخليجي المشترك خطت خطوات عديدة وانجزت انجازات واضحة يشهد لها الجميع.

واضاف الشيخ محمد في كلمة افتتح بها الاجتماع التشاوري ال15 لوزراء الداخلية بدول مجلس التعاون الخليجي المنعقد في الكويت ان هناك نتائج ايجابية ملموسة على مستوى التعامل مع كل الجرائم التقليدية والمستحدثة في مقدمتها مكافحة المخدرات ومواجهة آفة الارهاب.

وذكر ان "الواجب علينا نحو شعوبنا هو السعي الدؤوب نحو البحث عن الاليات المناسبة واتخاذ القرارات اللازمة لمجابهة الجرائم بصورها المتعددة والتصدي للارهاب ومحاصرته والقضاء على مصادر تمويله حتى نقي اوطاننا من شروره وآثاره المدمرة وذلك كله يدفع بقاطرة الازدهار والتنمية الى الامام".

واوضح الشيخ محمد الخالد ان توفير الامن للمواطنين والحفاظ على استقرار الاوطان مسؤولية رجال الامن في المقام الاول مضيفا ان "شعوبنا الخليجية تنتظر منا الكثير لتحقيق ذلك وخاصة في ظل المتغيرات والتحديات التي تمر بها المنطقة وتؤثر سلبا على امنها".

وقال ان تلك اللقاءات تعد فرصة طيبة للتباحث والتشاور في شتى القضايا الامنية ذات الاهتمام المشترك بغية التوصل بشأنها الى رؤى موحدة وحلول فاعلة "تدفع بتعاوننا الامني الى الامام وبما يحقق نتائج ملومسة يشعر بها المواطن الخليجي على ارض الواقع".

واعرب عن الشكر لوكلاء وزارات الداخلية بدول مجلس التعاون والامانة العامة لمجلس التعاون على ما بذلوه من جهد ملموس في سبيل التحضير لاجتماعات الوزراء والتوصيات التي انتهوا اليها في اجتماعهم خلال اليومين الماضيين.

 

×