تمرينا وهميا لمواجهة القرصنة البحرية

الداخلية تنفذ تمرينا وهميا لمواجهة القرصنة البحرية وتخليص الرهائن

نفذت وزارة وزارة الداخلية تمرينا وهميا علي عملية تخليص رهائن في ناقلة نفط بالتعاون مع شركة ناقلات النفط الكويتية بمشاركة وزارة الدفاع، الادارة العامة لخفر السواحل والإدارة العامة لقوات الامن الخاصة وفرقة القوات الخاصة الامريكية.

وفي بيان لوزارة الداخلية قالت إن التمرين جاء بناء على توجيهات نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد بضرورة احداث نقلة نوعية في التمارين والتدريبات الامنية الميدانية لتطوير اداء رجال الامن وجاهزيتهم للتعامل مع اي احداثيات طارئة بالتعاون مع الدول الصديقة والحليفة.

وحضر التمرين وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان الفهد، وذلك في اطار الجهود التى تقوم بها وزارة الداخلية لمكافحة الارهاب بكافة اشكاله والقرصنة البحرية على وجه الخصوص، كما تابع التمرين الوهمي مدير عام الادارة العامة لقوات الامن الخاصة العميد علي ماضى ومدير ادارة الوحدات الخاصة بالإنابة العقيد ركن فهد العبيد.

وجاء هذا التمرين في ختام المناورات البحرية التي استمرت لمدة شهر وشملت عمليات مداهمة في جزيرة فيلكا وعمليات انزال على الجزيرة الصناعية.

ونجحت قطاعات وزارة الداخلية المشاركة في تنفيذ التمرين الوهمي وإتمام المهام المطلوبة منها بكفاءة واقتدار وتم تخليص الرهائن في وقت قياسي وتنسيق كامل بين القوات المشاركة عكس قدرة هذة القوات على التعامل مع الارهاب وعمليات القرصنة البحرية التى أصبحت تهدد الامن والسلامة في الاونة الاخيرة.

من جانبه اشاد وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان فهد الفهد بنجاح التجربة الوهمية لتخليص الرهائن مشيرا الي الكفاءة العالمية والقدرة على مواجهة الارهاب التى اظهرها رجال الامن من القوات المشاركة فى التمرين الوهمي.

وأوضح الفريق سليمان الفهد ان الجميع قطاعات وزارة الداخلية حريصة علي تحقيق الامن  والاستقرار وحماية المجتمع من كافة أشكال الارهاب والتصدى للخارجين علي القانون مؤكدا ان هذه المناورات والتمارين الوهمية تأتي ضمن الجهود الامنية لحماية الحدود البحرية ومواجهة الاخطار التى تهددها.

وأضاف "كما انها تساهم في رفع جاهزية مختلف قطاعات وزارة الداخلية في التعامل  مع قضايا الارهاب والاختطاف والتدخل السريع في مثل هذه الحالات منوها الى حرص قيادات وزارة الداخلية على تكرار مثل هذه التمارين التى اصبحت ضرورة ملحة لرفع كفاءة الاجهزة الامنية المختلفة في التعامل مع الاحداث ومواجهة الحالات الطارئة.