وزارة الداخلية

الداخلية: ترحيل المصاب بالايدز وفقا للاجراءات القانونية والصحية والأمنية

اكدت ادارة الاعلام الامني بوزارة الداخلية ان قطاع الجنسية والجوازات حريص كل الحرص على ان يكون عمل واجراءات ادارات الهجرة في منح تراخيص الاقامة وتجديدها يتم بناء على توفر كافة الاشتراطات الصحية والامنية ومتوافقاً قانونيا واجرائياً مع جميع الجهات المعنية في الدولة ذات الصلة ومن اهمها الامن الصحى الذى يعد احد اهم الاشتراطات اللازمة لمنح الاقامة وتجديدها.

وأوضحت ادارة الاعلام الامني بوزارة الداخلية في بيان صحافياً لها رداً على ما اثارته عدد من الصحف ومواقع التواصل الاجتماعي عن ترحيل المصاب بالايدز وما حملته من تكهنات وأبعاد ليس لها اساس من صحة، أنه عندما تأكد لدى إدارة الهجرة المعنية بناء على التقارير الطبية  الواردة من وزارة الصحة قسم "الأمراض السارية" ما يثبت إن المذكور حامل لفيروس الايدز وهذا ثابت منذ شهر سبتمبر من العام الماضي حيث يحظر وقائياً بقاءه في البلاد.

وبينت أنه تم مد صلاحية إقامته لمدة ثلاث شهور لإنهاء إجراءاته ومتعلقاته بعد عزله صحياً ووقائياً والعناية به منعاً لأية مضاعفات صحية أو انتشار أمراض سارية محتمله كغيره من المرضى الذين اكتشفت إصابتهم بذات الفيروس وعندما أنهى المذكور جميع متعلقاته ونال كافة حقوقه جرى ترحيله للأسباب المشار إليها دون آية أسباب أخرى.