الدكتور جمال الحربي

الصحة: 10% من سكان الكويت يعانون تكون الحصوات

أعلن وكيل وزارة الصحة للشئون الفنية د.جمال الحربي أن أنشطة مؤتمر الكويت السنوي التاسع لرابطة المسالك البولية الكويتية والذي يعقد بالتعاون مع الجمعيات الأوربية والعالمية والعربية للمسالك البولية ستشهد إجراء عمليات حية ومعقدة من مستشفى مبارك الكبير ونقلها ضمن وقائع المؤتمر، لافتاً إلى مشاركة عدد من الخبرات العالمية لدعم الأطباء المحليين، كاشفاً عن توفير وزارة الصحة لأجهزة على مستوى عالي، ومنها جهاز الريبورت الآلي في مركز صباح الأحمد للمسالك البولية.

جاء هذا ضمن كلمة للحربي خلال افتتاحه المؤتمر نائباً عن وزير الصحة د. علي العبيدي مشيراً الى أن المركز يضم 100 سرير و5 غرف عمليات و9 غرف عناية مركزة، مبيناً أن أمراض الجهاز البولي من أكثر المراض شيوعا حيث تصيب من ٢ الى ٣ من عموم سكان البلاد.

وقال "ان المؤتمر سيتم فيه استعراض أخر المستجدات العلمية والخبرات الطبية التي تم التوصل اليها على مستوى العالم، لاسيما في مجال تشخيص وعلاج أمراض الجهاز  البولي، موضحا انه يتيح الفرصة إمام الاطباء للاطلاع على المستجدات المتعلقة على أمراض حصوات الجهاز البولي، وقال الحربي، ان المؤتمر سيناقش الأسباب المؤدية للإصابة بحصوات الجهاز البولي وانواعها واعراضها والمضاعفات المحتملة، فضلا عن تقنيات وطرق التشخيص واساليب العلاج الحديثة، سواء باستخدام التفتيت او التدخل الجراحي او غيرها.

وبدوه أكد رئيس المؤتمر د.عادل الحنيان ان مؤتمر يركز علي أمراض حصوات المسالك البولية، خاصة حصوات الكلي، ولهذا فقد تمت دعوة اكثر من 15  خبير من خارج الكويت، وتتضمن أنشطة المؤتمر 8 جلسات علمية واجراء عمليات جراحية من قبل جراحين زائرين من النمسا واليونان حيث سيجرون عمليات بطريقة حديثة اﻻكتشاف تستعمل فيها اﻻلياف الضوئية والتكنولوجيا الحديثة بالمنظار. وسيبدأ اجرائهاغدا وسيكون البث من قاعة المؤتمرات من مستشفي مبارك.

وأوضح ان هذه التقنية موجودة بالفعل في الكويت وتم البدء في هذا النوع من العمليات في مستشفي مبارك. الا أن الخبرة فيها لازالت محدودة ولم يتم التوسع فيها، لذلك تم ادخالها في هذا المؤتمر لمساعدة الأطباء في التدرب عليها لعملها بشكل أفضل من خلال الخبراء اللذين تم دعوتهم.

وبين ان هذه التقنية التي تستخدم اﻻلياف الضوئية تم اجراء حوالي 7 عمليات عن طريقها،وتعد نسبة العمليات استفادة المريض من اجراء العملية تترواح ما بين 60 الي 70 %، ونطمح ان تكون النسبة اعلي من هذا المعدل خلال السنوات القادمة.

وعن انتشار الحصوات في الخليج اوضح ان ما يقارب 10%من سكان الكويت يعانون من حصوات الكلي. لافتا الي ان ذلك في سنوات متفاوتة وليس في نفس الوقت،مبينا ان انتشار الحصوات في الخليج يرجع الي عدة امور منها الحرارة الشديدة مع عدم شرب السوائل مما يتسبب في تكوين الحصوات، اضافة الي تناول منتجات الحليب مع الخضروات الورقية والذي يؤدي الي اتحاد بعض المواد مع بعضهم وينتج تكون الحصوات.

 

×