مبادرة الشراكة الشرق أوسطية يرعى "مساري إلى المهنية " ضمن سلسة برامج انجاز الكويت

أعلنت مبادرة الشراكة الشرق أوسطية والتي تعمل في دائرة شؤون الشرق الأدنى التابعة لوزارة الخارجية الأمريكية، عن رعايتها لبرنامجي "" مساري إلى المهنية" و "الشركة" من ضمن سلسة برامج انجاز الكويت والتي يتم تنفيذها عبر الجامعات في الكويت من خلال 14 فصل تدريبي.

ويتم حالياً تطبيق برامج انجاز الكويت  في الكلية الإسترالية في الكويت،  كلية بوكسهل الكويت، جامعة الكويت وجامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا (GUST)، ولقد بدأ تنفيذ كلا البرنامجين في مارس 2014  وينتهي في شهر مايو 2014.

وتعليقا على رعاية وتنفيذ هذه البرامج في الجامعات، قالت رنا النيباري، الرئيس التنفيذي لمؤسسة إنجاز الكويت :"  تعد هذه  البرامج من ضمن أكثر برامج انجاز الكويت تفاعلية . لانها تتيح  للطلاب رؤية بيئة العمل من وجهة نظر أكثر واقعية والانخراط في التجربة العملية مباشرةً."

وأضافت النيباري: " ومن هنا لا يسعني إلاَ أن أتقدم بجزيل الشكر لمبادرة الشراكة الشرق أوسطية لدعمهم وثقتهم فيما تقدمه إنجاز من برامج. ويسرنا أن نتلقى الدعم المتواصل من خلال الشركات والمؤسسات المجتمعية التي تشاركنا نفس عناصر الشغف والرؤية. فمن خلال تلك العناصر المشتركة سنشهد تغييرات نطمح لتحقيقها في المستقبل القريب."

برنامج " مساري إلى المهنية" هو برنامج حديث يستهدف طلاب الجامعات واعدادهم للألتحاق بسوق العمل من خلال امدادهم بالمهارات اللازمه التي تؤهلهم لايجاد الوظيفة المناسبة، والعمل بفعالية في بيئة تنافسية. والجدير بالذكر ان البرنامج يعمل على تعزيز المفاهيم والمهارات التالية: القيادة، وادارة الوقت، والتواصل الشفوي والكتابي، والعمل ضمن المجموعات، ومهارات البحث عن الوظيفة.

يرمي «برنامج الشركة» الى بناء وتنمية مهارات الطلبة من خلال التدريب العملي، والذي يسمح للطلاب بإدارة الأعمال التجارية من واقع الحياة الحقيقية. وتقوم انجاز الكويت بتعريف الطلاب على مفاهيم ومباديء تأسيس وإدارة الأعمال  تحت الإشراف المباشر لمتدربين والمنظمين، من خلال انشاء الشركات واجراء الأبحاث السوقية وادارة رأس المال وهيكلة الموارد البشرية وادارة عملية الانتاج والمبيعات وتقسيم الأرباح أو الخسائر والسيولة النقدية. حيث تقوم الشركات الطلابية بجمع رأس مال الشركة من بيع واختيار سلعة أو خدمة تنتجها الشركة وتسوقها كأي شركة حقيقية، ومن ثم ادارة تصفية الشركة. وفي نهاية الدورة تتأهل الشركات الطلابية المشاركة في المسابقة السنوية التي تنظمها انجاز الكويت من كل عام.

وبدوره قال الملحق الثقافي بالسفارة الأميركية السيد تود بولوك: " نحن نتطلع إلى الشراكة مع مؤسسة  انجاز الكويت في تنفيذ برنامج " مساري إلى المهنية" وبدعم من مبادرة الشراكة الشرق أوسطية، هذا البرنامج الذي يعمل على تعزيز المفاهيم والمهارات للطلبة الكويتييتن واعدادهم لفرص العمل في القطاع الخاص. حيث تقوم السفارة الأمريكية من خلال الشراكة والعمل مع انجاز الكويت على التركيز في دعم أصحاب الطاقات الكويتية الشابة وتشجيعهم لخوض معترك الحياة العملية."

مبادرة الشراكة الشرق أوسطية، هي مبادرة رائدة مصممة للاستثمار في شعوب الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تعمل على دعم الجهود المبذولة من خلال شراكات حيوية  وتعزيز تنمية المجتمعات  التعددية  وخلق  فرص تعليمية وتشجيع الاصلاح الاقتصادي في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. حيث يعمل مكتب المبادرة على التعاون مع المنظمات غير الحكومية والقطاع الخاص والمؤسسات التعليمية والحكومات.

هذا وستواصل انجاز الكويت جهودها الرامية إلى المزيد من الشراكات البناءة التي تهدف إلى تعزيز نمو انتشارها ودفع الطلاب إلى الإستفادة من برامجها المثمرة.

 

×