وزارة الصحة

الصحة: الكويت في المرتبة الثانية للسمنة عالميا بنسبة 48% من النساء و36% من الرجال

حذرت رئيسة قسم التغذية والإطعام بمركز الكويت لمكافحة السرطان الاخصائية مريم عبد الرحمن من ارتفاع نسبة الاصابة بالسمنة في البلاد، مشيرة الى أنه أصبح من الأمور التي تنذر بالخطر، وبينت أن الكويت تحتل المرتبة الثانية على مستوى العالم في انتشار السمنة بعد الولايات المتحدة الأمريكية حيث هناك 48% من النساء و 36% من الرجال في المجتمع الكويتي يعانون من السمنة.

وقالت في تصريح لها "أن هناك ارتباط وثيق بين التغذية والسرطان وعلى رأسها سرطان القولون والمستقيم، مشيرة الى أنه خلال العشرين سنة الأخيرة أصبح يحتل مرتبة تتراوح بين الأولى والثانية في الاصابة بالسرطان لدي الرجال والمرتبة الثانية لدى النساء.

كما أوضحت في كلمة لها خلال اطلاق الحملة الوطنية للتوعية بمرض السرطان "كان" حملتها الجديدة التي نظمتها بالتعاون مع شركة البترول الوطنية ومشاركة قسم التغذية بمركز الكويت لمكافحة السرطان، تحت شعار" النمط الصحي للحياة.. كل يوم قدم لنفسك هدية" أن الدرسات أثبتت أن الألياف والخضروات تقلل من الاصابة بسرطان القولون لأنها تنظم عمل الأمعاء، كما يعد تناول اللحم الأحمر واللحوم المصنعة بكثرة من العوامل الخطرة للاصابة بسرطان القولون وكذلك طريقة الطهي و المواد الكيماوية التي تتكاثر على سطح اللحم أثناء شويه أو قليه بالزيوت التي يعاد استخدامها عدة مرات، مما يؤدي الى افراز الجسم لكميات كبيرة من الأنزيمات لتحطم هذه المواد والتي بدورها تلعب دوراً خطيراً في الاصابة بسرطان القولون والمستقيم.

ومن جانبها كشفت عضو مجلس الادارة والهيئة التنفيذية للحملة الوطنية للتوعية د. حصة الشاهين أن أكثر من 90% من أمراض السرطان غير معروفة الأسباب، مستدركة أن هناك اتفاق دولي على أن الخطوة الأولى للمكافحة تبدأ بالتوعية والكشف المبكر.

وأشارت الى أن الحملة قامت بتدريب مايزيد على 306 طبيب من أطباء الرعاية الأولية على العلامات الأولية والاكتشاف المبكر، على أن يكتمل عدد الأطباء المتدربين 1000 طبيب على مستوى الكويت ليتم حصاد هذا العمل خلال السنوات المقبلة،وكذلك برنامج تدريب طالبات المرحلة الثانوية على الفحص الذاتي للثدي، والذي اجتازه في المرحلتين الأولى والثانية ما يقارب من 26 ألف طالبة بينما المرحلة الثانية والتي ستستمر حتى نهاية العام الحالي تستهدف تدريب 14 ألف طالبة، لافتة أن هذا البرنامج باستمراره لعدة سنوات سيكون له عظيم الأثر في التقليل من نسب الاصابة بهذا النوع من الأمراض في الكويت.

 

×