"ائتلاف المعارضة" يعلن عن مشروعه السياسي .. و"التقدمي" و"الأمة" يعلنان عدم المشاركة فيه

طفت الخلافات على مكونات ائتلاف المعارضة مع إعلانها عن مشروعها للاصلاحات السياسية اليوم في المؤتمر الصحفي الذي عقده الائتلاف في مقر مظلة العمل الكويتي (معك).

وقال المنسق العام لائتلاف المعارضة وأمين عام "حشد" النائب السابق مسلم البراك ان الكويت تمر بأخطر مراحلها فالحريات مصادرة والسلطات يتم العبث بها والحكم الفردي يتم تكريسه، مشيرا الى أن صلاحيات الأسرة تتمدد على صلاحيات الشعب.

وأضاف البراك في كلمته خلال المؤتمر الصحفي أن الشعب سيلزم السلطة بالدستور بعد أن قوضت أسس الديمقراطية وأصبح الوضع في المجلس الحالي أقرب للمسرحيات وفرغ الدستور من محتواه.

وبين ان السلطة لم تستمع لصوت العقل والحل أن يتحد الكويتيين بتياراتهم الحريصة على الديمقراطية، مؤكدا أن لا مجال لاحترام الدستور والديمقراطية إلا بحكومة منتخبة، مشيرا في الوقت ذاته الى أن ميدان العمل السياسي يحتاج لتنظيم قانون الهيئات السياسية والقوائم للوصول الى الحكومة المنتخبة عبر تكليف القائمة الفائزة بتشكيلها.

ويتضمن مشروع "الائتلاف" تعديلات على 36 مادة دستورية منها زيادة عدد اعضاء مجلس الأمة ليصل الى 100 عضو، كما نصت التعديلات على تكليف الأمير القائمة الفائزة بتشكيل الحكومة.

للاطلاع على نص المشروع كاملا اضغط هنا.

وفي أول رد فعل سياسي، أعلن التيار التقدمي أنه لم يشارك في إقرار المشروع الأخير الذي أعتمده المكتب السياسي للائتلاف، مشيرا الى أن المشروع سلم لهم قبل أقل من 48 ساعة من موعد الاجتماع الذي كان مقرراً الأربعاء 9 أبريل الجاري.

وأضاف "التقدمي" في بيان أرسل نسخه منه الى "كويت نيوز" أنهم اعتذروا عن عدم إمكانية المشاركة في الاجتماع لضيق الوقت، ولكن اعضاء المكتب السياسي للائتلاف ارتأوا إقراره من دون انتظار ملاحظات التيار حوله.

وبين "التقدمي" أن ابرز الملاحظات على المشروع استغلال الدين لأغراض سياسية في خطاب المعارضة، وعدم النص بوضوح في المشروع على الطابع المدني للدولة واحترام الحريات الشخصية، وكثرة المواد المقترح تنقيحها في الدستور، بما في ذلك المتصلة بأمور غير أساسية، والاعتراض على استحداث المشروع آلية الاستفتاء العام في إقرار الدستور، التي طالما عبثت بها الأنظمة العربية.

وعلى صعيد متصل، اعلن رئيس حزب الأمة د. حاكم المطيري أن حزب الأمة لا علاقة له بائتلاف المعارضة ومشروعة.

تصريح المطيري جاء تعليقا على توقيع د. عواد الظفيري بصفته رئيس حزب الأمة. وأضاف المطيري أن الحزب أكد ذلك مرارا في بياناته الرسمية، مؤكدا أن لا أحد يمثل الحزب في هذا الائتلاف.