وزارة الكهرباء والماء

الكهرباء: المعتصمون في "الشعيبة" طالبوا بإقالة مدير المحطة وهذا ليس من حقهم

أكد الوكيل المساعد لتشغيل وصيانة محطات القوى الكهربائية وتقطير المياه بوزارة الكهرباء والماء المهندس فؤاد العون إن الوزارة تأخذ بعين الاعتبار جميع الشكاوى المقدمة إليها من الموظفين في مختلف القطاعات حرصا على سير العمل ودفع عجلة إنتاج الكهرباء والماء في الوزارة.                

وقال العون في تصريح صحافي له، ان مطالبات أبناءنا وإخواننا المعتصمين العاملين في محطة الشعيبة ينظر لها بعين الاعتبارن مضيفاً  "وكنا نتمنى على أبناءنا وأخواننا الذين قاموا بالاعتصام تقديم كتاب بفحوى شكاواهم إلى وكيل القطاع كما هو متبع في جميع القطاعات الأخرى وجميع أجهزة الدولة حال شعور أي موظف بأي ظلم قد وقع عليه من المسؤول المباشر أو المسؤول الذي يليه أو كليهما ونحن بدورنا نقوم بالإجراءات اللازمة حيال هذه الشكاوى طالما لا تخالف اللوائح والقوانين المعمول بها والمنظمة للعمل.

وأضاف العون "كان يفترض على أبناءنا وإخواننا الموظفين الالتزام بالضوابط واللوائح  والنظم والقوانين المنظمة لها وعدم ترك أماكن عملهم وكنا نتمنى عليهم التدرج بالمطالبة وعدم الاعتصام خاصة إن متطلباتهم بسيطة وعادية ونقابة العاملين في الوزارة على علم ودراية بها وتسعى لحلها.

وتطرق العون لزيارة وكيل الوزارة  المهندس احمد الجسار لهم الأسبوع الماضي لبلاغهم  بذلك، وكان عليهم الالتزام بعملهم وانتظار نتائج ما تتوصل إليه التحقيقات  لحساسية وطبيعة عملهم من تأمين إنتاج الكهرباء وتقطير المياه، مشيراً إلى ما أكده لهم وكيل الوزارة المهندس أحمد الجسار من خلال توجيهاته بإعطاء كل ذي حق حقه حال بحث الشكوى إلا انه وللأسف وبعد استدعاء  بعض من هؤلاء المعتصمين لم يحضر إلا القليل للشؤون القانونية.

وشدد العون انه ليس من حق المعتصمين المطالبة بإقالة مدير المحطة أو نقله كما جاء في إحدى مطالبهم فهذا اختصاص القيادة العليا بالوزارة وليس لكائن من كان الحق في إقالة او تدوير غير أصحاب الاختصاص وهذا المطلب يعد جديد من نوعه في المطالبات العمالية في وزارات الدولة وليس في وزارة الكهرباء والماء فقط.         

وأشار العون إلى ان التقارير السنوية للموظفين تتم وفقا لإجراءات واطر قانونية اقرها ديوان الخدمة المدنية لا تتم وفقا لمزاجية أو الوساطة والوزارة حريصة على تطبيق هذه الأطر بالمساواة بين الموظفين في جميع القطاعات، مؤكدا انه في حال ثبوت وقوع ظلم على موظف ما فالوزارة وبتوجيهات عليا لا تتوانى في إعادة هذا الحق لصاحبة.

وبين العون ان الوزارة لا تتجاهل مطالب ابنائها الموظفين لكن تلك الاعتصامات الغير مبررة تعيق العمل في المحطات خاصة أننا مقبلين على فصل الصيف والذي يحتاج إلى تكاتف الجهود لمواجهة التحديات وكنا نأمل من أبنائنا وإخواننا الموظفين بعد أن أبدوا مطالبهم في الأسبوع السابق للإدارة العليا في الوزارة أن يلتزموا بموقع عملهم وخدمة وطنهم الذي لا يقدر بثمن بدلا من هدر الوقت وخاصة أن نقابة العاملين في وزارة  الكهرباء والماء تسعي بعد أن استلمت مطالبهم لمناقشتها مع الإدارة العليا بالوزارة.

 

×