أمير البلاد وعلى يمينه ولي العهد والمحمد وعلى يساره الخرافي في حفل اليوم

الخرافي: مستمر في شكوى "شريط الفتنة" لكشف الحقائق للشعب

أكد رئيس مجلس الأمة السابق جاسم الخرافي أنه مستمر في متابعة موضوع الشكوى التي تقدم بها ضد من أساءوا إليه في ما عرف بقضية شريط الفتنة، وما تضمنه من افتراءات وتلفيقات لا أساس لها من الصحة، وصولاً إلى إحقاق الحق من خلال الصرح القضائي الشامخ، وحتى يتحمل كل طرف مسئوليته.

وقال الخرافي في تصريح له اليوم رداً على ما يشاع من قِبل البعض تلميحاً من أنه يتجه إلى حفظ القضية، فعندما نتجه إلى القضاء فإننا نتجه إلى المكان الصحيح لتوضيح الإفتراءات وإحقاق الحق وكشف الحقائق للشعب ، ولكي أرد فرية وأحصل على حقوقي من خلال المؤسسات تحت سقف الدستور والقانون.

واستطرد رئيس مجلس الأمة السابق بالقول إن الأحداث الأخيرة للشكوى دفعته لأن يواصل في شكواه حتى نهايتها، ليضع حداً للسموم والأقاويل المثارة، ولوصد باب الفتنة، ووقفاً عبث من يرغب بالإساءة لوطننا الحبيب.

وعن عدم تقدم سمو الشيخ ناصر المحمد بشكوى مماثلة، قال الخرافي إذ احترم وأقدر وجهة نظر سمو الشيخ ناصر المحمد رئيس مجلس الوزراء السابق بعدم اتخاذ إجراءات مماثلة لما قمت باتخاذها عندما نسب إليه البعض من وقائع وانتظاره لما تسفر عنه التحقيقات من نتائج لولى أمره، فهذا شأن خاص به وتقدير لا نملك إلا احترامه وفق معالجة يراها وأسرته الكريمة التي نكن لها المحبة والإخلاص.

وأختتم الخرافي تصريحه نحترم ونشيد ما جاء في بيان الديوان الأميري لجهة ترك الموضوع بيد القضاء، فالقضاء ملاذنا الأمن وحصن المؤسسات والأفراد في الكويت، والدرع الحامي للحقيقة والوسيلة الدستورية لإعادة الحقوق لأصحابها، ونأمل من ذوي الشأن جميعاً مع المستشار النائب العام ومساعدته في عمله وتقديم ما لديهم من معلومات ، وحفظ الله الكويت من كل سوء.

 

×