اجتماع مجلس الوزراء

مجلس الوزراء: تكليف الفتوى والتشريع احالة مشروع استاد جابر الى النيابة

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي ظهر اليوم في قاعة مجلس الوزراء  في قصر السيف برئاسة سمو الشيخ  جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء، وبعد الاجتماع صرح وزير الدولة لشئون مجلس الوزراء الشيخ محمد عبد الله المبارك الصباح بما يلي:

اطلع المجلس في مستهل أعماله على الرسالة التي تلقاها سمو الأمير من الرئيس  حسن روحاني  رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية، والتي تضمنت دعوة سموه حفظه الله ورعاه للقيام بزيارة رسمية للجمهورية الإسلامية الإيرانية الصديقة.

كما اطلع المجلس على الرسالتين الموجهتين لسمو الأمير من كل من: جلالة الملك خوان كارلوس  ملك مملكة أسبانيا الصديقة، وديفيد كاميرون رئيس وزراء المملكة المتحدة الصديقة، واللتين تناولتا العلاقات القائمة بين دولة الكويت وكل من هذين البلدين الصديقين، وسبل تنميتها في كافة المجالات والميادين.

ثم أحاط سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء المجلس علما حول نتائج الزيارة التي قام بها للبلاد رئيس الجمهورية التركية الصديقة الرئيس عبد الله غول والوفد المرافق له، وعلى فحوى المباحثات الإيجابية التي أجراها مع سمو الأمير، في ضوء ما تشهده العلاقات الطيبة بين البلدين الصديقين من تطور مشهود، وقد تناولت فتح آفاق جديدة للتعاون المشترك في كافة الميادين، بما يحقق مصلحة الشعبين الصديقين، كما تناولت بحث آخر المستجدات والأوضاع السياسية على الساحتين العربية والدولية وسبل دعم السلام والاستقرار في المنطقة.

كما رحب المجلس بالزيارة الخاصة التي قام بها للبلاد مؤخرا رئيس الوزراء الأسبق في المملكة المتحدة السير جون ميجور والوفد المرافق له، مستذكراً دوره البارز في دعم الحق الكويتي ابان فترة العدوان العراقي الآثم، الذي يجسد الروابط التاريخية بين دولة الكويت والمملكة المتحدة الصديقة.

كما اطلع المجلس على محضر اجتماع اللجنة الدائمة لشئون الشباب وتقرير ظاهرة العنف لدى الشباب، وبحث المجلس البرامج والإجراءات المقترحة لمعالجة هذه الظاهرة وأسبابها، وحث الجهات المعنية على التعاون فيما بينها لاتخاذ اللازم لإخراج التوصيات المقترحة إلى حيز التنفيذ للحد من هذه الظاهرة.

ثم اطلع المجلس على محضر اجتماع اللجنة الدائمة لشئون الشباب، واطلع على التوصيات الخاصة للسياسة العامة لوزارة الدولة لشئون الشباب، انطلاقا من تاريخ صدور المرسوم رقم (8) لسنة 2013 لتأسيس وزارة الدولة لشئون الشباب، والتي ترسخت أسسها ومبادئها ومنهج عملها، وتكريس كافة الجهود موضع الخطط العملية المناسبة لاستغلال طاقاته وتنمية إبداعاته، بما يعود على المصلحة العامة للوطن وحمايته من المؤثرات السلبية التي صاحبت العولمة حتي يمكن وضع هذه القوة الشبابية في مكانها الطبيعي.

وفي ضوء صدور المرسوم رقم (81) لسنة 2014 بشأن نظام المحافظات، فقد استعرض المجلس مشروع مرسوم بتعيين كل من الفريق الشيخ أحمد نواف الأحمد محافظاً لمحافظة حولي، الفريق المتقاعد فهد أحمد الأمير محافظاً لمحافظة الجراء، الفريق المتقاعد أحمد عبداللطيف الرجيب  محافظاً لمحافظة مبارك الكبير، الشيخ فيصل الحمود المالك محافظا لمحافظة الفروانية، الشيخ فواز خالد الحمد محافظاً لمحافظة الأحمدي، اللواء ثابت محمد حسن المهنا  محافظاً لمحافظة العاصمة.

وقرر المجلس الموافقة على مشروعات المراسيم ورفعها لسمو الأمير.

وبناء على ما عرضه نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد، فقد اعتمد المجلس مشروع مرسوم بترقية 37 ضابطاً من رتبة عميد إلى رتبة لواء، وكذلك ترقية 106 ضابطاً من رتبة عقيد إلى رتبة عميد، وقد رفع المجلس مشروع المرسوم لحضرة صاحب السمو الأمير.

كما اعتمد المجلس تعيين كل من حسين علي مجبل ادويهيس العازمي  نائب المدير العام بدرجة وكيل وزارة مساعد بالهيئة العامة لشئون الإعاقة، وتعيين كل من جمال محمد فلاح الدوسري المدير العام  بدرجة وكيل وزارة، عبد الله صالح فهد المطوطح  نائب المدير العام  بدرجة وكيل وزارة مساعد، الدكتورة بدرية علي يعقوب المكيمي نائب المدير العام  بدرجة وكيل وزارة مساعد، أحمد محمد عثمان الموسى  نائب المدير العام  بدرجة وكيل وزارة مساعد بالهيئة العامة للقوى العاملة، وتعيين كل من مطر علي مطر المطيري، فاطمه عبد الله ملا أحمد، علي سليمان أحمد الرومي، الدكتور زكي صالح ميرزا باقر السليمي  بدرجة وكلاء وزارة مساعدين بوزارة الشئون الاجتماعية والعمل.

وبناءً على عرض وزير الصحة الدكتور علي سعد العبيدي، فقد وافق المجلس على قبول التبرع المقدم من لجنة المشروعات التعاونية الوطنية لغرض إنشاء مركز التعاونيات لنقل الدم بمستشفى العدان، وقد عبر المجلس عن خالص الشكر والتقدير لهذه المبادرة الكريمة، وما تجسده من قيم سامية جبل عليها أبناء المجتمع الكويتي في التلاحم والحرص على العطاء لمصلحة الوطن العزيز.

وقد عرض وزير الإعلام ووزير الدولة لشئون الشباب الشيخ سلمان الحمود على المجلس التقرير الذي انتهت إليه اللجنة التي كلفها مجلس الوزراء برئاسة أحد رجال القضاء لتتولى تقصي الحقائق بشأن استاد جابر الأحمد الدولي، وشرح للمجلس نتائج أعمال هذه اللجنة التي تولت فحص كافة الإجراءات والأوراق المتعلقة بالمناقصة الخاصة باستاد جابر الأحمد الدولي والإجراءات التي تمت للتعاقد وتنفيذ المشروع ومسئوليات الجهة المشرقة على تنفيذه، وعما إذا كان قد شاب تلك الإجراءات ثمة خلل أو إهمال من عدمه، وبيان المتسبب في التأخير والأضرار التي ترتبت منذ طرح المشروع، وقد أوضح وزير الإعلام ووزير الدولة لشئون الشباب للمجلس الملاحظات التي انتهت إليها اللجنة في شأن مراحل الدراسة والتصميم والتنفيذ والتسليم في ضوء ما ورد إليها من مستندات وبيانات.

وقد قرر المجلس تكليف إدارة الفتوى والتشريع بالتنسيق مع الجهة المعنية باتخاذ الإجراءات القانونية لإحالة الأمر إلى النيابة العامة للتحقيق في كل ما تضمنه التقرير من أوجه الخلل والقصور والإهمال ومساءلة كل من يثبت تقصيره أو إهماله أو تراخيه أو تسببه في ذلك.

ثم بحث المجلس شئون مجلس الأمة، واطلع بهذا الصدد على الموضوعات المدرجة على جدول أعمال جلسة مجلس الأمة.

كما بحث المجلس الشئون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي.

 

×