حفل تخريج دفعة رقيب إطفاء

الإطفاء: تخريج 62 إطفائي "مشغل آلية مطارات" دفعة رقيب إطفاء

تحت رعاية مدير عام الادارة العامة للاطفاء اللواء يوسف الأنصاري أقيم صباح اليوم بمركز إعداد رجال الإطفاء حفل تخريج دفعة رقيب إطفاء "مشغل آلية مطارات" وعددهم 62 إطفائي.

ومثل المدير العام بالحفل نائب المدير العام لشئون المكافحة وتنمية الموارد البشرية العميد خالد المكراد بحفل التخريج حيث القى كلمته بهذه المناسبة التي عبر من خلالها على تطوير العمل في المطارات والتدريب علي احدث الاليات وعلى حفظ الأمن والأمان وتأدية الواجب المطلوب من رجل الإطفاء بالصدق والأمانه وإحترام حرمة الأخرين وعدم نسيان القسم الذي أقسموا عليه رجال الإطفاء أثناء الحفل ووصف المكراد رجال الاطفاء بأنهم فدائيو الوطن إذ يضحون بأنفسهم من اجل مهنة إنسانية يحافظون من خلالها على الأرواح والممتلكات.

وأضاف المكراد ان الادارة العامة للاطفاء تسعى دائما الى تأمين جميع مرافق الدولة ومن ابرزها  مطار الكويت الدولي واضعة في الاعتبار الخطة المستقبلية لتوسعة المطار الدولي.

وأعرب المكراد عن سعادته وزملائه للانضمام هذه الدفعة الجديدة إلى مهنة المخاطر والأكثر خطورة في العالم، فضلا عن انها المهنة الأكثر إنسانية ونبلا، مشيرا الى ان الهدف من ذلك هو الانضمام الى زملاء سبقونا لنشكل معهم فريق الخير والعطاء لمواصلة الليل بالنهار سهرا على حماية الأرواح والممتلكات.

ومن جانبه تقدم مدير مركز إعداد رجال الإطفاء العقيد جمال البليهيص بإلقاء كلمة بمناسبة تخريج هذه الكوكبة الجديدة من الإطفائيين الذين سينظمون إلى مهنة الفداء وان هذه الدورة أقيمت في مركز إعداد رجال الاطفاء ولاننسي بالدور المهم والفعال للهيئه العامة للتعليم التطبيقي والتدريب من بداية تسجيل الطلبة وحتي تخرجهم وكذالك دور زملئنا فى قسم الاسناد والطوارئ واطفاء محافظة الفروانية ممثلة في مراكز المطار لمشاركتنا فى تدريب الطلبة .

وحضر هذا الحفل كل من نائب المدير العام لشؤن المالية والادارية العميد خالد التركيت ومدراء المحافظات ومديرادارة تنسيق الدورات الخاصة بالهيئه العامة للتعليم التطبيقي والتدريب السيدهادي الحربي.

وفي الختام كرم ننائب المدير العام لشئون المكافحة وتنمية الموارد البشرية العميد خالد المكراد عدد من الخريجين المتفوقين.

وتقدم في الوقت نفسه مدير مركز إعداد رجال الإطفاء العقيد جمال البليهيص بإهداء درع تذكاري الي العميد خالد المكراد لحضوره الحفل ورعايته الكريمة لأبنائهم الخريجين ومشاطرتهم هذه الفرحة.