الدكتورة البحوة متحدثة

الصحة: 40% من سكان العالم معرضون للاصابة بحمى الضنك

قالت مدير ادارة تعزيز الصحة د.عبير البحوه ان اختيار منظمة الصحة العالمية للأمراض المنقولة بالنواقل للاحتفال بيوم الصحة العالمي يأتي من منطلق كون العالم اصبح قرية واحدة، لافتة الى ان الوزارة واكبت الاحتفال بالعديد من الإجراءات من ندوات وامور استرشادية ضرورية خاصة مع قرب موسم السفر.

وأضافت البحوه في كلمتها خلال المؤتمر الذي أقيم ظهر اليوم للاعلان عن انشطة الاحتفال الرسمي لوزارة الصحة والذي سيقام الأربعاء المقبل بقاعة الشيخة سلوى بمارينا تحت رعاية وحضور وزير الصحة د.علي العبيدي، مبينة ان النواقل المقصودة بعنوان الاحتفال هي كائنات حية انقل العوامل الممرضة والطفيليات من شخص او حيوان مصاب إلى آخر.

واشارت إلى ان الامراض المنقولة بالنواقل هي علل تسببها هذه العوامل الممرضة والطفيليات لدى التجمعات البشرية، منوهة ان المرض المنقول بالنواقل الاكثر فتكا هو الملاريا والتي تسببت فيما يقدر ب 660000 حالة وفاة عام 2010، بينما المرض المنقول الاسرع نمو هو حمى الضنك والذي ازداد 30 ضعفا على مدى 50 عاما ماضية.

اوضحت البحوه ان 40% من سكان العالم معرضون للاصابة بعدوى حمى الضنك، كما انه لا تمر دقيقة واحدة الا وتشهد حالة وفاة طفل جراء الملاريا، لافتة ان كل عام يشهد وقوع 200000 حالة من حالات الحمى الصفراء في جميع انحاء العالم تؤدي 30000 حالة منها الى الوفاة، كما يشهد العالم كل عام وقوع نحو 1.3 مليون حالة من حالات الليشمانيا.

 

×