حفل تكريم الطلبة الفائقين

التربية: للأسرة دور أساسي في تفوق الأبناء لا يقل أهمية عن دور المدرسة

دعا وكيل المناهج والبحوث التربوية بوزارة التربية الدكتور سعود الحربي الطلبة إلي بذل المزيد من الجد والاجتهاد لرفعة وطنهم والمساهمة في دفع عجلة التنمية والعمل من خلال انخراطهم بمهن ووظائف علمية مشيرا أن التفوق في الدراسة ليس وليد الصدفة بل عمل متواصل ودعم من الاسرة والمدرسة.

وقال الحربي عقب رعايته حفل تكريم الطلبة الفائقين في مدرسو المقداد بن الأسود أن " للأسرة دور أساسي في تفوق الأبناء لا يقل أهمية عن دور المدرسة من خلال التوجيه والمتابعة  وغرس بذور القيم الأصيلة في نفوس الأبناء.

وأكد الحربي  أن الوزارة  في صدد وضع  تصورات للخطة المقبلة، للنهوض بالمناهج الدراسية وتطويرها لما للمناهج دور أساسي في عملية التربوية مشيدا  بدور للمعلمين على ما بذلوه من جهد في تعليم وتفوق الطلبة ، كما شكر أولياء الأمور على دورهم الكبير في تربية أبنائهم والاهتمام بهم.

من جانبه قال مدير مدرسة المقداد بن الأسود  محمد عبدالرسول  أننا نقطف  اليوم معا ثمار العمل الدؤوب والجهد المتواصل لابناء الطلبة الفائقين الذين بذلوا الجهد الكبير واجتهدوا في دراستهم فحققوا أعلى الدرجات والمراتب.

وأكد عبدالرسول  ان" للأسرة دور كبير  في تحقيق هذا التفوق، يبذلون الغالي والنفيس من الآباء والامهات والمعلمين الافاضل.

وقال عبدالرسول مخاطبا الطلبة بذلتم الجهد ونلتم الأجر، فلكم الشكر والى الإمام دوما نحو تحقيق هذا التفوق  موجها تحية إجلال واكبار للجنود المجهولين حاملي رسالة الانبياء، انهم معلمو مدرستنا المخلصون.

وأشاد عبدالرسول  بالدور  الذي قامت  به  إدارة المدرسة  والقائمين عليها في تذليل الصعوبات التي تواجه الطلبة من اجل تحقيق اهداف رسالتهم السامية.

وأشتمل برنامج الحفل على عدة فقرات تربوية وقصائد شعرية  نالت اعجاب الحاضرين، وبعد ذلك تم تكريم الفائقين من الطلاب بمشاركة  رؤساء الأقسام.

 

×