قيس الدويري

الصحة: ادخال نظام المعلومات الصحية الوطنية لتلافي الأخطاء الطبية

أكد وكيل الوزارة المساعد لشئون الصحة العامة عضو الهيئة التنفيذية لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون د.قيس الدويري على أهمية السعي لإدخال نظام المعلومات الصحية الوطنية، منوهاً أنه يضمن العمل بنظام ملف المريض الالكتروني مع العمل على ربط المؤسسات الصحية جميعاً بهذا النظام لمتابعة المريض، والخطة العلاجية المقدمة له، والذي يمكن من خلاله تجنبا الوقوع في الخطأ الطبي، بالإضافة الى التشجيع على العمل بنظام الوصفات الطبية الإلكترونية، مع التأكد بأن ملف المريض الإلكتروني يدعم عملية التحقيق من الأدوية الموصوفة للمريض للعمل على اكتشاف الأخطاء الدوائية.

جاء هذا ضمن كلمة افتتاحية ألقتها مدير ادارة الجودة د. بثينة المضف والتي أنابت فيها عن د. الدويري في افتتاح اجتماع اللجنة الثاني الخليجية لجودة الرعاية الصحية وسلامة المرضى الذي عقد اليوم بفندق موفينبيك البدع بحضور أعضاء اللجنة من دول مجلس التعاون الخليجي وبرئاسة مدير المكتب التنفيذي د. توفيق بن خوجة،

وقالت المضف" كذلك نسعى لإنشاء نظام وطني الكتروني للتبليغ عن الحوادث والأخطاء الطبية التي تقع في المنشآت الصحية بما يخدم عملية اكتشاف وتقليل الخطأ الطبي والمساهمة في عمل البحوث المتعددة لتطوير وتحسين مأمونية سلامة  الخدمة 

كما أكدت على علينا ضرورة الاتجاه إلى المشاركة المجتمعية لتقوية دور المرضى والمجتمع في تعزيز "مبادرة المرضى" من أجل سلامة المرضى من خلال التواصل المجتمعي وتكثيف الوعي الصحي ونشر المعلومات الخاصة بسلامة المرضى ودرء المخاطر لوسائل الإعلام المختلفة وبعرض زيادة الوعي المجتمعي وتفعيل مشاركة المجتمع ومؤسسات المجتمع المدنـــي .

ولفتت الى أن أهم مهام اللجنة الخليجية تكمن في رصد وتحليل ما تم انجازه من الخطة الخليجية الإستراتيجية لجودة الرعاية الصحية وسلامة المرضى وتحديد نواحي القصور ووسائل التغلب عليها، وتقدير التقدم المحرز في تنفيذ وسائل وآليات تفعيل مجالات " إدارة المخاطر " ضمن أنشطة برنامج سلامة المرضى .

بالاضافة الى إنشاء مراكز للتميز والقيادة في مجال سلامة المرضى، بالاضافة الى إدراج مبادئ الجودة وسلامة المرضى كمطلب أساسي لترخيص الممارسة الصحية، وتعزيز فعاليات "سلامة المرضى" في جميع مرافق الرعاية الصحية الأولية، وتبادل الدراسات البحثية الوطنية في مجال ثقافة سلامة المرضى بالمرافق والمؤسسات الصحية .

ومن جانبه ألقى مدير المكتب التنفيذي لوزراء الصحة بدول مجلس التعاون د.توفيق بن خوجة كلمة أشار فيها الى أن الهدف من تقديم الرعاية الصحية يكمن في الحفاظ على المريض سليم ومعافى صحياً ونفسياً واجتماعياً، على أساس أن السلامة والمأمونية مبدأ اساسي في رعاية المرضى وحق كامل من حقوق المرضى من المنظور المهني والأخلاقي.

وقال" تبنى مجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون شعار"سلامة المرضى" كأحد أولويات الجودة الصحية وتحول الشعار الى أساليب عمل قابلة للتطبيق عبر عدة قرارات منها دمج برنامجي الجودة النوعية، وسلامة المرضى في برنامج واحد واعتماد العمل بموجب خطة تطبيق الاستراتيجية الاقليمية لسلامة المرضى والموافقة على الاطار العام للمركز الاقليمي لسلامة المرضى بالكويت، واعتماد الاطار العام للبرنامج الوطني الخليجي للتسجيل والابلاغ عن الأخطاء والأخطار الطبية المتعلقة بسلامة المرضى وتبني مبادرة المكتب الاقليمي " المستشفيات صديقة سلامة المرضى.

وأشار الى أن جدول أعمال الاجتماع يتضمن دراسة متكاملة لمبادرة تقوية سلامة المرضى في الرعاية الأولية والتي تقع ضمن اطار تعزيز العمل الصحي الخليجي.

 

×