الابراهيم يفتتح مركز شئون المستهلكين بمنطقة صباح الناصر

الوزير الابراهيم: " الزور الشمالية" استوفت الاجراءات القانونية ومرت بكل القنوات الدستورية

اكد وزير الكهرباء والماء وزير الأشغال العامة المهندس عبدالعزيز الابراهيم حرص الوزارة على تخفيف معاناة المواطنين من خلال إنشاء مراكز خدماتية جديدة ، لافتا إلى استمرار الوزارة في إنشاء المراكز ، خصوصا في المناطق الجديدة.

وأضاف الابراهيم في تصريح صحافي له على هامش حفل افتتاح مركز شئون المستهلكين بمنطقة صباح الناصر صباح اليوم ، ان هذا المركز سيقدم خدماته إلى قاطني مناطق صباح الناصر والفردوس وعبد الله المبارك والعارضية، مشيرا إلى ان عدد مراكز شؤون المستهلكين العاملة في مختلف مناطق الكويت وصل 37 مركزا بعد انضمام مركز صباح الناصر الجديد إليها.

وبين الابراهيم  إن الهدف من وراء إنشاء هذه المراكز إلى تسهيل وصول المستهلك إلى خدمات وزارة الكهرباء لتسديد ما عليهم من مستحقات، أملا أن يفي المواطنين حق الوزارة  في هذا الجانب.

وتابع "سعينا إلى تيسير سبل  الدفع بكافة النواحي، سواء من خلال المركز، أو عن طريق الإنترنت، أو من خلال التليفونات، ولدينا كذلك المحصل الجوال ".

وتمنى من المستهلكين ترشيد استهلاك الكهرباء والماء باعتبارها خدمة ضرورية، وترشيدها ينعكس على استمرارية الخدمة.

وفيما يخص منطقة صباح الأحمد السكنية قال، أن الوزارة تقوم حاليا بمنح المواطنين تراخيص إيصال التيار، وهناك تنسيقا كاملا مع الهيئة العامة للإسكان في هذا الشأن، لافتا إلى ان الوزارة تقوم حاليا بإنشاء شبكات الضغط العالي وتمديد الكابلات، وهي تسير وفق مراحل زمنية موضوعة، متوقعا إنجاز كافة المحطات مع نهاية العام الجاري.

وحول ما يثار في مجلس الأمة من لغط حول مشروع المرحلة الأولى لمحطة الزور الشمالية، قال " ان المشروع يتبع الجهاز الفني للمبادرات والمشاريع التنموية وهو استوفى كافة الإجراءات القانونية، مؤكدا سلامة إجراءاته في هذا الجانب وهي مرت بكل القنوات الدستورية، ويبقى من عنده ملاحظات يمكن أن نستفسر عنها وتوضح تلك الأمور، ولا يوجد هناك أية إشكالية في هذا الجانب ". 

من جانبه قال الوكيل المساعد لشؤون المستهلكين عبدالله الهاجري أن الوزارة تمكنت من تحصيل 350 مليون دينار منذ تحديد وضع الدين في ميزانية 2012، 2013، والبالغ في ذلك الوقت 301 مليون دينار.

وأضاف الهاجري إن أهمية هذا المركز تكمن في  تقديمه الخدمة لأهالي منطقة صباح الناصر ومن جانبها يوفر الخدمة أيضا لأهالي منطقة الفردوس، فالمركز لا تقتصر  خدماته على أهالي المنطقة فقط.

وأشار إلى أن المركز سيعمل على خدمة  شريحة  كبيرة من المستهلكين، لافتاً إلى إن افتتاح المركز يأتي تلبية لاحتياجات المواطنين القاطنين في تلك المناطق، مما يترتب عليه توفير الوقت والجهد للمواطن، فضلاً عن قربه مكانه من السكان وتوفيره لخدمة تسديد وإصدار الفواتير وإيصالها إلى المستهلكين، داعيا المواطنين إلى  التعاون مع المركز الجديد، ودفع المستحقات المتراكمة عليهم، متمنيا كذلك أن يقدم المركز الخدمات المطلوبة منه.

وكشف الهاجري عن توجه وزارة الكهرباء والماء إلى  افتتاح مراكز جديدة أخرى، مشيراً إلى افتتاح مركز منطقة  القيروان الأسبوع المقبل وبحضور وزير الأشغال العامة ووزير الكهرباء والماء المهندس عبد العزيز الإبراهيم.

وقال نحن مستمرين في أداء واجباتنا في خدمة المستهلك، وتوفير جميع سبل الدفع، سواء من خلال إنشاء تلك المراكز في مختلف المحافظات، أو من خلال ذهابنا نحن  إلي المستهلكين عن طريق المحصل الجوال، أو الخدمات الإلكترونية المتنوعة، مثل الهاتف الذكي، أو من خلال الإنترنت.

وحول قطع الوزارة خدماتها عن بعض المباني بسبب عدم دفع أصحاب العقارات الديوان المستحقة عليهم، قال، على ساكن تلك العقارات أن يضغط على أصحابها لدفع ما عليهم، أو هجر العقار، والإقامة في عقار أخر، أو الذهاب إلى الوزارة  ودفع مع عليه بنفسه، ويطالب صاحب العقار  قضائيا،  وفي الإمكان أن نعطي الساكن إيصالا باسمه عند الدفع.

 

×