رئيس لجنة المناقصات المركزية أحمد الكليب

لجنة المناقصات: الغاء مناقصة مستشفى الجهراء واعتبار الشركة الفائزة منسحبة وخاسرة للكفالة البنكية

وأوضح رئيس لجنة المناقصات المركزية أحمد الكليب إن مناقصة مستشفى الجهراء يشرف عليها الديوان الأميري وليس وزارة الأشغال، مضيفاً إن لجنة المناقصات المركزية أصدرت قراراً بتاريخ 20/1/2014 بإلغاء المناقصة وكذلك اعتبار الشركة منسحبة طبقاً للمواد (55.54) من قانون المناقصات العامة وكذلك اعتباره خاسراً للكفالة المصرفية، كما وافقت اللجنة وبذات الإجتماع على إعادة طرح المناقصة وحددت مدة (30) يوماً لإقفال المناقصة.

وجاء في تصريحات الكليب التي جاءت نافية لما تم تداوله في بعض المواقع الإخبارية الإلكترونية حول إشراف وزارة الأشغال على المناقصة وليس الديوان الأميري، إنه تم نشر القرار في جريدة الكويت اليوم بتاريخ 26/1/2014 و قبل إستكمال إجراءات مخاطبة البنك المصدر للكفالة المصرفية لجأت الشركة التي طبق القرار بحقها إلى إتخاذ إجراءات قضائية وإستصدرت أمراً على عريضة بتاريخ 30/1/2014 يقضي "بوقف تسييل الكفالة البنكية حتى صدور حكم نهائي بشأن الإعتراض المقدم من الشركة"، وهو الأمر الذي حال دون تسييل الكفالة".

وأشار الكليب إن لجنة المناقصات المركزية قد باشرت من خلال إدارة الفتوى و التشريع إتخاذ الإجراءات القضائية في مواجهة الأمر القضائي الصادر بوقف تسييل الكفالة، علماً أن بالشركة تظلمت إلى مجلس الوزراء من قرار لجنة المناقصات سالف الإشارة إليه ، بتاريخ 10/2/2014 ولا يزال منظور أمام المجلس حتى تاريخه.

وشدد الكليب على حرص اللجنة على تطبيق القانون على الجميع وكذلك حرصها على تطبيق توجيهات حضرة صاحب السمو أمير البلاد وتوصيات سمو رئيس مجلس الوزراء في مكافحة الفساد، مضيفاً أن لجنة المناقصات المركزية منذ تشكيلها في مارس 2008 أرست مناقصات و أقرت تعاقدات بما يقارب عشرون مليار دينار، مردداً "لذا أقتضى التنويه حتى يتسنى للرأي العام الوقوف على صحة البيانات ذات الصلة بالمشاريع الهامة و ليس كما يثار في بعض المواقع الاخبارية".