الدكتور علي العبيدي

الوزير العبيدي: إرتفاع اعداد مرضى غسيل الكلى لـ 1750 حالة في 2013 يدعو للقلق

كشف وزير الصحة د. علي العبيدي عن ان اعداد مرضى غسيل الكلى في الكويت يبلغ 1750 حالة عام 2013، بعد ان كانوا 1350 حالة خلال 2012، مبينا ان اعداد المرضى الذين راجعوا مراكز ووحدات الكلى ومن خضعوا لعمليات زراعة الكلى تدعو للقلق وتدق ناقوس الخطر وتتطلب بذل المزيد من الجهود وإجراء البحوث والدراسات العلمية والتطوير المستمر لسياسات وبروتوكولات الوقاية والعلاج والرعاية المتكاملة للمرضى وللفئات الاكثر عرضة لامراض الكلى.

جاء هذا ضمن كلمة ألقاها خلال حضوره الاحتفال باليوم العالمي لمرضى الكلى والذي نظمته الرابطة الكويتية لأمراض الكلى من خلال ماراثون رياضي تحت شعار" لنحارب أمراض الكلي معا "ولفت ان ماتم انجازه لدعم البنية الاساسية للرعاية الصحية في مجال أمراض الكلى يدعو للفخر مشيراً الى وجود مركز لغسيل الكلى في كل مستشفى، وكذلك وحدتين لامراض كلى الأطفال بمستشفى مبارك الكبير والجهراء يقوم عليهم كوكبة متميزة من الاطباء والهيئة التمريضية والفنيين والإداريين وتوفر لها الوزارة الأدوية والمستلزمات الطبية الحديثة بما يتفق مع أحدث المعايير والمواصفات العالمية، وبين أن قيمة ما يصرف من أدوية مواد ومستلزمات صحية للأمراض الكلي بلغت 9 مليون دينار سنويا.

وأشار إلي أن هذه المبادرة تتكامل مع خطط وبرامج الوزارة ضمن برنامج عمل الحكومية للوقاية والتصدي للأمراض المزمنة غير المعدية وتطبيق القرارات والإستراتيجيات التي وضعتها الأمم المتحدة من خلال الإعلان السياسي الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر 2011 وإشتملت عليها قرارات منظمة الصحة العالمية ووثيقة الكويت للتصدي للأمراض المزمنة كأولوية تنموية والتي إعتمدها وزراء الصحة لدول مجلس التعاون بإجتماعهم الأخير.

أوضح العبيدي أن في مقدمة هذه العوامل السمنة وزيادة الوزن والخمول البدني والوجبات الغذائية ذات المحتوي الضار من الأملاح والدهون والتدخين مبينا أن جميعها يؤدي إلي إرتفاع معدلات أمراض القلب والدورة الدموية والسكر والسرطان والأمراض التنفسية وهو مايهدد صحة الكلي بسبب مضاعفات تلك الأمراض علي الكلي وماقد يرتب عليها من فشل كلوي مزمن يؤثر علي صحة الأفراد ويرهق كاهل الأسرة والمجتمع ويعرقل بلوغ الأهداف والغايات الإنمائية كذلك تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة.

وأشار الى أن خطة عمل الوزارة تتضمن التوسع في برامج الدراسات العليا والبعثات وبرامج التعليم الطبي المستمر من خلال معهد الكويت للاختصاصات الطبية وبما يؤدي إلي تلبية الإحتياجات المستقبلية لتطوير خدمات الرعاية الصحية في مجال أمراض الكلي حيث تم إستحداث برنامج التخصص الدقيق في أمراض الكلي في أغسطس 2012 حيث بلغ عدد الأطباء المبتعثين والحاصلين علي مؤهلات عليا في أمراض الكلي 18 طبيبا.

من جابه قال رئيس وحدة الكلي في مستشفي الجهراء ورئيس رابطة الكلي د.علي السهو"أن عدد المصابين بالفشل الكلوي في الكويت نهاية عام 2012 بلغ 1350 شخصا لافتا أن العدد إرتفع إلي 1700 مع نهاية العامة 2013 مبينا أن 90%من هذا العدد يتلقون العلاج عبر أوعية الدم و10% عن طريق الغسيل البريتوني وهذه الزيادة تعد كبيرة ومقلقة. وأشار الى أن عدد المشاركين في المارثون تجاوز الـ 500 مشارك.