ايمن بوجباره

هيئة البيئة: إنجاز مشاريع لدراسة تأثير الانبعاثات على حياة الانسان وكيفية معالجتها

اكد مدير ادارة رصد ومتابعة جودة الهواء في الهيئة العامة للبيئة ايمن بوجبارة على بذل الهيئة جهودا متواصلة لايجاد حلول مناسبة للمشكلات البيئية القائمة والناشئة في الكويت والمرتبطة بجودة الهواء الناجمة عن النشاطات البشرية.

وقال بوجبارة في تصريح له، ان المشكلة المرتبطة بجودة الهواء ينتج عنها انبعاثات من مصادر ثابتة او متحركة وتأتي جهود الهيئة من خلال انجاز مشاريع تنموية مختلفة لدراسة تأثير تلك الانبعاثات على صحة وحياة الانسان وكيفية معالجة هذه المشكلات من منظور علمي فني مدعوم باطار قانوني فاعل.

واوضح ان المشكلات التي بدأت تتفاقم مؤخرا بسبب ازدياد سكان البلاد هي الانبعاثات التي تصدر عن حركة المركبات في الطرق وتأثيرها على صحة الانسان مما دعا الهيئة الى وضع هذه القضية ضمن اولويات اهتمامها وتحديد الاطار التنظيمي القانوني الفني الذي من خلاله تساهم الهيئة بالتعاون مع جهات الاختصاص في مراقبة تلك الانبعاثات وتقليلها من خلال تنفيذ الجهات المختصة لمجموعة من الاجراءات تضمن التحكم وتقليل الانبعاثات واضرارها.

واضاف ان الهيئة قامت بالتعاون مع برنامج الامم المتحدة الانمائي (يو ان دي بي) وبدعم من الامانة العامة للمجلس الاعلى للتخطيط والتنمية في وضع خطة مشروع الادارة البيئية المتكاملة لتحسين جودة الهواء لعام 2014 والذي ينجز بإدارة المدير الفني للمشروع الدكتور سامي اليعقوب وباشراف الهيئة ممثلة بإدارة رصد ومتابعة جودة الهواء.

واشار الى ان خطة المشروع تهدف الى تضمين دراسة واجراء التعديل على مواد القانون المتعلقة بالمصادر المتحركة كالمركبات التي يتم دفعها بواسطة احتراق الوقود الكربوني او غيره والتي يتم صنعها وتشغيلها بالاساس لنقل الاشخاص او الممتلكات او البضائع والتي تساهم في انبعاث الملوثات الغازية في المناطق السكنية.

وذكر ان اهمية تعديل مواد المصادر المتحركة يأتي نظرا للمعايير الحالية التي لا تضع باعتبارها جرد انبعاثات المصادر المتحركة وتساهم في وصف تلك الانشطة وعلاقتها بانشطة السكان مبينا ان التعديل سيتناول المعايير الخاصة بالانبعاثات التي تصدر عن المركبات وتوصيف الاجهزة والمعدات التي تستخدم في الفحص البيئي في مواقع الفحص او على الطريق ونظم الفحص والتسجيل البيئي للمركبات.

وافاد بأن الفحص البيئي لذلك التعديل يأتي من خلال العمل مع الجهات المسؤولة بالدولة ودور وصلاحيات الهيئة في اجراء التدقيق والكشف على عمليات الفحص لضمان دقة الاداء وتحسين جودة الهواء لافتا الى ان التعديل سيعتمد على استخدام احدث النماذج الحسابية المعنية بتقدير انبعاثات المصادر المتحركة والتي تم تطويرها في مختبرات وكالة حماية البيئة الامريكية.

وقال بوجبارة ان الفريق انتهى حاليا من الدراسة القاعدية للمعايير وهو في طور الانتهاء من تحديدها بالشكل النهائي ليتم نشر جميع الاجراءات في جريدة رسمية لتاخذ حيز التنفيذ.