×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور

الرئيس المصري يدعو الدول العربية للوقوف صفاً واحداً بمواجهة خطر 'الإرهاب'

دعا الرئيس المصري المؤقت، عدلي منصور، جميع الدول العربية إلى الوقوف صفاً واحداً في مواجهة خطر "الارهاب"، مطالباً بإخضاع المنشآت النووية الإسرائيلية لإشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وقال منصور في كلمة خلال مؤتمر القمة العربية المنعقد اليوم الثلاثاء في الكويت، إن "خطر "الإرهاب" يهدد جميع دول المنطقة، و"العمليات "الإرهابية" ستشد عزمنا لاجتثاث خطر "الإرهاب" من منطقتنا"، داعياً "جميع الدول العربية إلى الوقوف صفاً واحداً في مواجهة هذا الخطر".

وقال إن الحل السياسي في سوريا لا يزال ممكناً، وأكّد بذل الجهود لتقريب وجهات نظر المعارضة السورية بغية الدفع باتجاه الحل السياسي الذي هو المخرج الوحيد للمأساة التي تعيشها سوريا، داعياً إلى الحفاظ على وحدة سوريا أرضاً وشعباً.

ودعا إلى "عدم التدخل في الشؤون الداخلية بين الدول العربية، وإعلاء المصالح الوطنية لكل دولة"، مقترحاً على القمة "اعتبار العقد المقبل عقد التخلص من الأمية في المنطقة العربية".

وفي الشأن الاسرائيلي، طالب الرئيس المصري المؤقت بـ"إخضاع المنشآت النووية الإسرائيلية لإشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية"، مطالباً في الوقت عينه بـ"إخلاء منطقة الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل".

وإذ أدان منصور "العدوان الإسرائيلي على غزة"، طالب جميع المنظمات بالعمل على رفع الحصار عن القطاع، مطالباً في هذا السياق المجتمع الدولي، بـ"وقف أي إجراءات إسرائيلية ضد المسجد الأقصى والمقدسات في القدس".

وقال إن "الأمة العربية تواجه تحديات جسيمة على مختلف المستويات، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية"، معرباً عن تطلعه إلى أن "تسفر القمة عن موقف يدعو إلى إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية".

واعتبر أن "النظام العالمي يعاني اختلالاً ويتعامل معنا بمعايير مزدوجة"، مشيراً إلى أن "المواطن العربي يتطلع إلى عيش حياة كريمة آمنة".

وفي الشأن الداخلي المصري، قال إن "مصر لن تنسى من وقف إلى جانبها في ثورة 30 حزيران/يونيو التي قامت من أجل تصحيح مسار ثورة 25 يناير ومنع اختطاف الوطن".

وأبدى شكره لـ"الأشقاء العرب على الدعم الذي قدموه لمصر في هذه المرحلة الصعبة"، مبدياً أمل بلاده بأن يبادر البعض إلى مراجعة موقفه ويصحح خياراته.
وأكّد "أننا نوشك على الوفاء بتعهداتنا، ونقترب من إجراء انتخابات رئاسية".

وتوجّه منصور إلى المشاركين في القمة، وقال إن العرب يملكون عناصر قوة متعددة، داعياً إلى "العمل سوياً على تعظيم قوتنا المشتركة".

واعتبر ان الوقت آن لتفعيل منطقة التجارة الحرة العربية واتخاذ إجراءات تعزز التعاون الاقتصادي، داعياً الإعلام العربي إلى المساهمة القوية في حمل راية التنوير حفاظا على ثوابت الأمة ومصالحها.

وأكّد أن " العروبة ليست شعاراً خاوياً، بل هي مصدر قوة كبيرة لنا، في حال قدّرنا ما توفره لنا من إمكانات".