وزارة الصحة

الصحة: الكويت تعاني من ارتفاع معدلات الاصابة بكسور الحوض

كشفت استشارية ورئيسة وحدة الغدد الصماء بمستشفي الأميري، نائبة رئيس جمعية هشاشة العظام الكويتية د.نادية العلي ان الكويت تعاني من معدلات مرتفعة من حالات كسور الحوض، مشيرة الى أن  أهم السبل الكفيلة بتقليل حدوث الكسور هي الكشف المبكر وعلاج حالات هشاشة العظام، مبينة أهمية التوعية بكيفية تقليل فرص السقوط المتكرر.

جاء هذا خلال الندوة التي أقيمت عن الوقاية من هشاشة العظام تحت شعار (الحذر قبل الكسر) تحت رعاية وحضور حرم سمو ولي العهد الشيخه شريفة الجاسم، ونظمتها وحدة الغدد الصماء بالمستشفى الأميري الى جانب اقامة برنامج طبي توعوي يتعلق بصحة المرأة، يأتي انطلاقا من الحرص على صحة المرأة.

وبينت العلي خلال الندوة الجهود التي تقوم بها الجمعية الكويتية لهشاشة العظام من توعية للمرضى والأطباء بهذا المرض وتبنيهم للحملة، مضيفة "نظرا لما لهذا البرنامج من دور في نشر الوعي الصحي فقد  حرصت حرم سمو ولي العهد الشيخه شريفة الجاسم على رعاية وحضور الفعاليات المتعلقة به الذي تم البدء فيه في مارس 2008، وخلال السنوات الست الماضية قدمنا محاضرات صحية توعوية شملت مرض هشاشة العظام، وسبل الوقاية، والكشف المبكر، والمخاطر الصحية لكل مرحلة عمرية من حياة المرأة، كما تناولنا سمنة المرأة بعد سن الأربعين، وكسور العمود الفقري، وأهمية الأوميغا 3، بالاضافة الى مخاطر تناول مكملات الكالسيوم .

 

×