اجتماع اللجنة الأمنية التحضيرية لمؤتمر القمة العربية

الفريق الفهد: القيادة السياسية العليا وفرت كافة الإمكانات لإنجاح القمة العربية الـ25

ترأس وكيل وزارة الداخلية رئيس اللجنة الأمنية التحضيرية لمؤتمر القمة العربية الخامسة والعشرون لجامعة الدول العربية الفريق سليمان فهد الفهد اجتماعاً بحضور أعضاء اللجنة من وكلاء وزارة الداخلية المساعدين القادة الميدانيين المكلفين والقادة الأمنيين التنفيذيين وممثلين للحرس الأميري والحرس الوطني والإدارة العامة للإطفاء والذي تستضيفه دولة الكويت خلال الفترة من 24 – 26 مارس الجاري.

وفي بداية الاجتماع نقل الفريق الفهد تحيات نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد إلى أعضاء اللجنة الأمنية التحضيرية متمنيا لهم النجاح والتوفيق كالعهد بهم دائما.. كما رحب بهم مؤكدا على أهمية المؤتمر، موضحا لهم أنها مناسبة لها أهميتها من جميع النواحي.

وأكد أن القيادة السياسية العليا ممثلة بسمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وسمو ولي العهد الأمين الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح قد وفرت كافة الإمكانات لإنجاح مؤتمر القمة.

ومن جانبه قام وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون الأمن العام القائد الميداني العام اللواء محمود الدوسري بتقديم شرح واف عن آلية العمل التي انتهجتها اللجنة من قبل وصول الوفود لتأمين سلامتهم حتى مغادرتهم، مؤكدا بذلك أن هناك تنسيق وتعاون مستمر بين كافة القطاعات الأمنية المعنية والجهات المساندة حتى يكون العمل الأمني متميزا.

كما قام وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون العمليات قائد قيادة العمليات اللواء عبد الله المهنا بالتعريف بمهام وواجبات وحدة العمليات وآلية التنسيق بين كافة القطاعات المعنية بتأمين المؤتمر من حيث تبادل المعلومات ونقلها فيما بينها لسرعة اتخاذ القرار والتعامل الفوري مع أي إحداثيات، مؤكداً بذلك أن قطاع العمليات ومن خلال خبراته التراكمية وضع آلية عمل متكاملة يتم تنفيذها من قبل بدء وصول الوفود وحتى مغادرتها البلاد.

هذا وقدم أعضاء اللجنة إلى الفريق الفهد ملامح الخطة الأمنية المتكاملة وخطوطها العريضة والمهام والواجبات المنوطة باللجنة الأمنية ودورها في تأمين نجاح مؤتمر القمة العربية.

وأصدر الفريق الفهد توجيهاته وملاحظاته بشأنها حتى يكون الدور الأمني المواكب لفعاليات القمة متميزا شكلا ومضمونا.

وشدد الفريق الفهد على أن رجال الداخلية والحرس الأميري والحرس الوطني والإدارة العامة للإطفاء هم الركيزة الأساسية لتحقيق ذلك مؤكدا على أهمية الانضباط والالتزام العسكري وتوفير كافة وسائل الراحة والإمكانات لرجال الصحافة والإعلام والمشاركين في تأمين المؤتمر حتى يمكن تأدية المهام المنوطة بهم على أكمل وجه.

واختتم الفريق الفهد متوجها بالشكر لأعضاء اللجنة الأمنية التحضيرية والجهات المشاركة في تأمين مؤتمر القمة.

وفي نهاية الاجتماع، أعرب وكيل وزارة الداخلية رئيس اللجنة الأمنية التحضيرية الفريق سليمان فهد الفهد عن شكره وتقديره العميق لمعالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح على دعمه ومساندته لعمل اللجنة الأمنية التحضيرية، مؤكدا أن توجيهات معاليه وملاحظاته يتم تنفيذها فور صدورها.

كما أعرب عن اعتزازه بجهود أعضاء اللجنة الأمنية التحضيرية وما تم إنجازه خلال الفترة الماضية مؤكداً أن تعاونهم المثمر والبناء يدعم نجاح المؤتمر.

 

×