صلاح المضف

صلاح المضف: حفظ النيابة للقضية أبلغ رد على حملة التشويه التي قادها المويزري

اعتبر مدير عام بنك الائتمان الكويتي صلاح المضف أن قرار النيابة العامة حفظَ البلاغ الذي تقدم به للتحقيق في الاتهامات الجنائية التي وجهها ضده وزير الدولة لشؤون الإسكان الأسبق شعيب المويزري أبلغ رد على حملة التشويه التي قادها الوزير المويزري ضده، خلال فترة توليه حقيبة الإسكان.

وقال المضف، في تصريح صحافي، إنه لجأ إلى القضاء العادل ليحقق في كل ما اتهمه به المويزري ظلما "لغاية في نفس يعقوب، وبعد أن ضاع صوت الحق وسط صراخ الظالمين من نواب وسياسيين وغيرهم، ممن انحرف عن أصول العمل الرقابي والسياسي لخدمة أجندته ومصالحه البعيدة عن الصالح العام".

وأضاف أن ما ذكرته النيابة من مسببات لحفظ القضية بعد استماعها للجنة التحقيق التي شكلها المويزري، وممثل ديوان المحاسبة، من عدم وجود اعتداء أو هدر للمال العام في قراراته "تؤكد كيدية قرار المويزري" بمحاولة عزله من وظيفته وسوء استخدام صلاحياته، فضلاً عن نزاهة العاملين في البنك من قياديين وموظفين.

وبينما أكد المضف حرصه على المال "انطلاقا من مبادئ ثابتة أساسها الدستور وخدمة الوطن والمواطنين"، لفت إلى أن "هذا الملف طوي وانتهى"، مع احتفاظه بحقوقه القانونية في رد الاعتبار جراء ما تعرض له من تشويه وطعن في ذمته المالية، مبيناً أن الأهم اليوم هو "التركيز على المساهمة في وضع حلول للقضية الاسكانية، وتفعيل دور البنك في هذه القضية تحديدا، وتطوير أعماله بما يحقق أهدافه".

وختم المضف تصريحه بالقول " يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين".

 

×