الدكتور قيس الدويري

الصحة: مشروع ربط خليجي لفحص العمالة الوافدة ومنع غير اللائقة من دخول دول التعاون

أكد وكيل وزارة الصحة المساعد للصحة العامة د.قيس الدويري على أهمية تنفيذ مشروع الربط الخليجي فيما يتعلق بفحص العمالة الوافدة، مشيراً الى أنه حاليا يمنع أي وافد غير لائق طبيا في أي دولة خليجية من دخول باقي دول مجلس التعاون الخليجي، مبيناً أن هناك ربط الكتروني مباشر بين دول الخليج في هذا الجانب، و ان مسألة استمرار منع العمالة غير اللائقة طبيا من دخول دول مجلس التعاون يعتمد على اللوائح المشتركة لدول المجلس والتي تنظم هذه العملية، لافتاً الى أن استمرار المنع يعتمد على نوعية الأمراض التي تسببت في منحه شهادة غير لائق فإذا كانت أمراضا وبائية معدية فان الحظر يكون دائما.

جاء هذا خلال بدء أعمال الإجتماع الثاني للجنة الخليجية للصحــة الإلكترونيـــة .والذي عقد تحت رعاية وزير الصحة د.على العبيدي بحضور ممثل المكتب الاقليمي لمنظمة الصحة العالمية م.هاني فاروق وممثلين عن وزارات الصحة في دول مجلس التعاون الخليجي وأكد الدويري في كلمة خلال افتتاح الاجتماع  ان اجتماعات اللجان الخليجية حظيت باهتمام ودعم وزراء الصحة بدول مجلس التعاون كأحد الأولويات الرئيسية بالبرامج الخليجية الصحية المشتركة حيث وزراء الصحة لدول مجلس التعاون عدة قرارات تؤكد على أهمية وضع وتنفيذ البرامج الخليجية في مجال الصحة الإلكترونية وتبادل الخبرات بين دول مجلس التعاون.

وبين أن الصحة الإلكترونية تعتبر عامل نجاح أساسي في نظام الرعاية الصحية المستقبلي من خلال جمع ومعالجة وتبادل البيانات والسجلات والوصفات الطبية الإلكترونية عبر "مواقع الويب وبوابات المعلومات والاستشارات الهاتفية، مشيرا الى ان هذا الاجتماع ياتي  تفضيلاً لتوصيات مجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون واجتماع  الهيئة التنفيذية على أن تقوم اللجنة الخليجية للصحة الإلكترونية بوضع خطة إستراتيجية خمسيه للصحة الإلكترونية في دول المجلس خـلال الفترة 2015-2020 على أن تتضمن هذه الخطة الأهداف والإطار العام والجهات المسئولة عن التنفيذ وأن تتسم بالشمولية بتحسين جوده الرعاية الصحية وسهولة الوصول للخدمات لتحقيق أعلى قيم الجودة لمشروع الصحة الإلكترونية.