الوزير العبيدي

الوزير العبيدي: انشاء مركز عربي لحقوق المرضى

أكد وزير الصحة ورئيس المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة العرب د.علي العبيدي، على أهمية القرارات التي أصدرها مجلس وزراء الصحة العرب في اجتماعه بمقر جامعة الدول العربية بالقاهرة في مستهل الدورة 41 للمجلس، والتي شارك بها الوزير العبيدي، وترأس اجتماع المكتب التنفيذي للمجلس وألقي كلمة المكتب التنفيذي للجلسة الافتتاحية للمجلس.

وقال العبيدي في تصريح له اليوم" أن المناقشات كانت موضوعية ومثمرة وعكست حرص الوزراء وأعضاء الوفود المشتركة علي تطوير العمل العربي المشترك في المجالات الصحية والإنسانية وتحقيق المزيد من الإنجازات في أداء النظم الصحية العربية.

كما كشف عن نية الوزراء اتخاذ الإجراءات التنفيذية اللازمة لتطبيق قرارات مجلس وزراء الصحة العرب، وبصفة خاصة المتعلقة بالمقترحات التي قدمها وفد الكويت، والتي لاقت الاستحسان والموافقة من قبل المجلس، وهي مقترح انشاء مركز عربي لحقوق المرضي، ومقترح اصدار مشروع قانون استرشادي لحماية حقوق المرضي، والذي سوف يدرس في اعمال اللجنة الفنية القانونية للتشريعات الصحية العربية والتابعة لمجلس وزراء الصحة العرب والتي سوف تستضيف أعماله الكويت بدعوي من الوزير.

وأشار إلي أن قرارات مجلس وزراء الصحة العرب بخصوص الاستراتيجية العربية للتصدي للأيدز "2014-2020"، والمدونة العربية الاسترشادية للتكافؤ الحيوي للأدوية سيتم تبنيها من جانب القطاعات والإدارات المتخصصة بوزارة الصحة بالكويت، وضمن استراتيجيات وخطط الوزارة للوقاية والتصدي للعدوى بالإيدز واستكمالا لجهود الوزارة لضمان الأمان الدوائي وتطبيق أحدث المعايير العالمية.

وقال العبيدي" ان وثيقة الكويت للتصدي للأمراض المعدية التي تم أعتمادها مؤخرا، قد حازت علي أهتمام وترحيب وزراء الصحة العرب وقرروا تبنيها من جانب وزارات الصحة بالدول العربية، نظرا لأهميتها للتصدي للأمراض المزمنة غير المعدية، وفي مقدمتها السرطان والسكر وامراض القلب والأوعية الدموية والأمراض التنفسية المزمنة، وعوامل الخطو ة ذات العلاقة بها مثل التدخين والخمول الجسماني والتغذية غير الصحية، وهي أحد أهم التحديات التي تواجه النظم الصحية والخطط والبرامج الأغاثية في الدول العربية وبمختلف دول العالم.

وأضاف ان ملف الرعاية الصحية والإنسانية في أوقات الطوارئ، وبصفة خاصة الأوضاع الصحية والإنسانية للنازحين السوريين وبالمناطق الفلسطينية المحتلة، قد حظيت باهتمام خاص وبالغ الأهمية من جانب وزراء الصحة العرب، مبينا ان الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، قد ثمن الدور الريادي الذي تقوم به الكويت في مجال الإغاثة ودعم الأعمال الإنسانية والرعاية السامية من صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد،من خلال رئاسته لمؤتمرات القمة للدول المانحة للأعمال الانسانية

كما أكد العبيدي على أهمية اجتماعات المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة العرب لتبادل الرؤى والآراء والخبرات بين الدول العربية في القضايا الصحية التي تهم المواطن العربي ومتابعة تنفيذ الخطط والبرامج الصحية وبصفة خاصة ذات الصلة بالأهداف الانمائية للألفية، مثل صحة الأمهات والتصدي للإيدز والدرن والملاريا، وحتى تبني مجلس وزراء الصحة العرب اصدار استراتيجية عربية لتعزيز صحة الأمومة بالدول العربية ومتابعة المؤشرات ذات العلاقة بها، كما تبنى المجلس المقترحات الخاصة بالتخلص الآمن من النفايات الطبية ودعم الهيئة العربية لخدمات نقلل الدم.

واختتم وزير الصحة د. علي العبيدي تصريحه معرباً عن ارتياحه للمداخلات الموضوعية والمثمرة والآراء الايجابية التي شارك بها أعضاء وفد دولة الكويت من القياديين ومدراء الادارات والمتخصصين، حيث عرضوا انجازات وزارة الصحة وخبراتهم بالمجالات المختلفة للموضوعات المدرجة على جدول الأعمال للمجلس والتي كانت موضع اعجاب وتقدير من رؤساء وأعضاء الوفود المشاركة ومن الأمانة الفنية لمجلس وزراء الصحة العرب. مثمنا ومشيداً في الوقت نفسه بالجهود المبذولة من جانب الأمانة الفنية والإدارات المختصة بجامعة الدول العربية للإعداد والتحضير الجيد للاجتماع ومتابعة تنفيذ القرارات بالتواصل والتنسيق مع وزارات الصحة بالدول العربية، والتحضير للملف الصحي الذي سيدرج على أعمال القمة العربية القادمة بدولة الكويت والقمة التالية عام 2015 والمزمع عقدها بالجمهورية التونسية والتي قدم مجلس وزراء الصحة العرب مقترحاً هاما لإدراجها على جدول أعمالها.

 

×