الوزير العبيدي

الوزير العبيدي: الكويت من رواد الاهتمام بالقضايا العربية الصحية والانسانية

أكد وزير الصحة الدكتور علي سعد العبيدي هنا اليوم أن دولة الكويت من الدول الرائدة في الاهتمام بالقضايا العربية ومن بينها المجال الصحي والانساني.

وأوضح الوزير العبيدي أمام الجلسة الافتتاحية للدورة العادية ال41 لمجلس وزراء الصحة العرب بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية أن دولة الكويت شهدت طوال الفترة الماضية زخما من الفعاليات والمؤتمرات في المجال الصحي الانساني وغيرها من المجالات. وأضاف أن دولة الكويت ستستضيف برعاية سامية من حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أعمال الدورة ال25 للقمة العربية التي ستعقد يومي 25 و26 مارس الجاري.

كما أضاف أن دولة الكويت استضافت مؤتمرين دوليين للمانحين لدعم الوضع الانساني في سوريا آخرهما كان في 15 يناير الماضي وسبقه أيضا استضافتها مؤتمرا لمكافحة التزوير والتزييف الدولي خلال الفترة من 27 الى 28 نوفمبر 2013.

وأشار الوزير العبيدي الى اهتمام دولة الكويت بالمجال الصحي موضحا أن (وثيقة الكويت) للأمراض غير السارية تعد من أبرز الانجازات التي جاءت خلال المؤتمر السادس والسبعين لمجلس وزراء الصحة بدول مجلس التعاون الخليجي.

وشدد على أن وزارة الصحة بدولة الكويت تتابع عن كثب توصيات المنظمات والهيئات الدولية والعالمية فيما يخص المجال الصحي وتحرص كل الحرص على تنفيذها على أكمل وجه.

ولفت الى الأهمية الخاصة التي تكتسبها اجتماعات الدورة ال41 لمجلس وزراء الصحة العرب نظرا لانعكاسات ما يحدث بالمنطقة من اضطرابات وأحداث على حياة وصحة المواطنين العرب لاسيما معاناة الأطفال والنساء وكبار السن والظروف الصعبة للنازحين من أوطانهم.

وقال ان أهم ما يواجه أعمال الدورة الحالية يتعلق بالتحديات الخاصة بالخدمات الانسانية والصحية للنازحين واحتواء الأزمات الصحية والمعاناة التي يتعرضون لها والضغوط على الخدمات بالدول المضيفة للنازحين والتي تحتاج الى قرارات تتفق مع حجم تلك التحديات.

وأوضح الوزير العبيدي أن هناك العديد من الأمراض التي تعاود الظهور بسبب الظروف الانسانية والطوارئ وتراجع أداء النظم الصحية في العديد من الدول العربية نظرا للظروف الراهنة بينها مرض شلل الأطفال وغيره من الأمراض الخطيرة على صحة المواطن العربي.

وأكد الوزير العبيدي وجود علاقة وثيقة بين الصحة والتنمية ما يتطلب وضع رؤية واضحة لدور الصحة بالخطط والبرامج الانمائية في الدول العربية بما يتفق مع تطلعات وآمال المواطن العربي وما يتطلع اليه نحو الحصول على الحق المشروع في الصحة والتنمية طوال مراحل العمر.

وشدد على ضرورة المحافظة على صحة وحياة المواطن العربي التي تحتاج الى دمج الصحة بجميع السياسات الانسانية والعمل المشترك مع القطاعات الأخرى خارج القطاع الصحي لحماية المواطن العربي من عوامل الخطورة المرتبطة بأنماط الحياة الحديثة.

وأشار في هذا الاطار إلى خطورة التدخين وزيادة الوزن والسمنة والخمول الجسماني والتغذية غير الصحية التي تؤدي الى الأمراض المزمنة التي تعرقل تقدم مسيرة التنمية وتثقل كاهل النظم الصحية وتعرقل الوصول الى الأهداف والغايات الانمائية وتحقيق ما ينتظر من رقي وتقدم للمواطن العربي.

وقال الوزير العبيدي "لقد تشرفت برئاسة المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة العرب للفترة الحالية وبمشاركة فعالة من أعضاء المكتب التنفيذي وبالتعاون والتنسيق مع الأمانة الفنية لمجلس وزراء الصحة العرب".

وأضاف أنه تم خلال اجتماع المكتب التنفيذي أمس استعراض وتدارس كافة بنود جدول الأعمال المعروضة على الدورة ال41 لمجلس وزراء الصحة العرب مبينا أن هذه البنود التي تم الانتهاء من اعداد مشاريع القرارات الخاصة بها تحسم قضايا وشواغل مهمة للدول العربية.

وأعرب الوزير العبيدي عن أمله أن تخرج اجتماعات الدورة ال41 لمجلس وزراء الصحة العرب التي أعد لها بشكل جيد بقرارات تصب في صالح المواطن العربي وترقى الى طموحاته وتساهم في تطوير الأنظمة الصحية في الدول العربية كافة لاسيما في ظل التحديات التي تواجهها.

ويضم الوفد الكويتي المشارك في الاجتماع الوزاري لمجلس وزراء الصحة العرب الى جانب الوزير العبيدي كلا من الوكيل المساعد لشؤون الصحة العامة الدكتور قيس الدويري والوكيل المساعد لشؤون الأدوية والتجهيزات الطبية الدكتور عمر السيد عمر ومدير الشؤون القانونية الدكتور محمود عبد الهادي ومدير ادارة العلاقات العامة والإعلام فيصل الدوسري ومدير ادارة الرعاية الصحية الأولية الدكتورة رحاب الوطيان .

 

×